الشأن السوريسلايد رئيسي

مقابل 500 دولار ومدة محددة.. تسجيل حالة “زواج متعة” منافية للعادات في دير الزور

كشف مصدر محلي لوكالة ستيب الإخبارية، عن تسجيل حالة زواج متعة جديدة لأحد عناصر الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور.

ونقل مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، عن المصدر تأكيده أنّ حالة زواج المتعة وفق المذهب الشيعي تمّت في بلدة الجفرة قبالة مطار دير الزور العسكري.

وبحسب المصدر فقد وثق أحد المعممين الشيعة عقد زواج المتعة بين أحد منتسبي الميليشيات الشيعية الإيرانية في البلدة مع امرأة أرملة من نازحي ريف حلب والتي تعتنق المذهب الشيعي أيضاً.

ولم تتضح فيما إذا كان اعتناق المذهب الشيعي للطرفين جديداً أم هم من أتباعه مسبقاً، حيث يعتبر مثل هذا الحدث أمراً نادراً في سوريا عموماً وشرق البلاد خصوصاً.

اقرأ أيضاً : شرقي دير الزور يسجل ثاني حالة زواج متعة.. والعريس!؟

وأوضح ذات المصدر أنّ العقد الذي ووقع تضمن مهراً مقدم بمبلغ وصل إلى مليون و 200 ألف ليرة سورية، ما يعادل نحو 500 دولار أمريكي، ويمتد هذا الزواج لعام كامل.

يشار إلى أنّ المذهب الشيعي يحلل زواج المتعة بين متبعيه والذي يكون محدداً بمهر ووقت وفق عقد بين الطرفين يوقعه معمم من الطائفة ذاتها، الأمر الذي يحرمه أتباع المذهب السني.

اقرأ أيضاً : لأول مرّة.. زواج المتعة جنوبي حلب مقابل سيارة “بيك آب”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق