أخبار العالم

المعاملة بالمثل.. قرار يوناني مرتقب رداً على تحويل آيا صوفيا إلى مسجد في تركيا

دعا حزب الحل اليوناني، أمس السبت، إلى الرد بالمثل على تركيا بعد قرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد، وذلك باتخاذ إجراء استفزازي ضد الأتراك.

وطالب حزب الحل اليوناني حكومة بلاده بتحويل مكان ولادة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك في مدينة سالونيك اليونانية، إلى متحف لتخليد ذكرى الإبادة الجماعية اليونانية.

وذكر موقع “غريك سيتي تايمز” اليوناني، نقلاً عن بيان الحزب السياسي اليوناني، والذي جاء فيه “لا يمكن لأي محكمة تركية أن تدنس الشخصية التاريخية لآيا صوفيا”.

وتحدث التقرير اليوناني إلى أنّ أتباع الأديان المختلفة في اليونان من مسيحيين وآشور وأرمن ينظرون إلى أتاتورك كأهم مرتكب للإبادة الجماعية التي أودت بحياة 3.5 مليون شخص.

اقرأ أيضاً : أول تعليق أمريكي وأوروبي على تحويل آيا صوفيا إلى مسجد

وجاء هذا بعد قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإلغاء اعتماد آيا صوفيا كمتحف، وإعادة اعتباره مسجد إسلامي، وقرر أول صلاة جمعة فيه يوم 24 من الشهر الجاري.

ولاقى القرار التركي تنديداً واسعاً من عدة دول معتبرين أنه استفزاز ديني قام به الرئيس التركي، نظراً لما يحمله المعلم التاريخي من أهمية تاريخية خلال الحقبتين البيزنطية والعثمانية.

ولا يزال قرار تحويل متحف أيا صوفيا إلى مسجد يثير جدلاً واسعاً وتحديداً مع اليونان التي اعتبرت الأمر استفزازاً لها نظراً لتاريخها المشترك مع تركيا.

اقرأ أيضاً : أردوغان يصارع أتاتورك بعد وفاته بعشرات السنين على هوية آيا صوفيا..كنيسة ثم مسجد ثم متحف، والآن جامع مجدداً!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق