سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| “من يريد أن يطعم بدوي”.. ممثل إسرائيلي يُهين أطفال العرب

تداوّلَت وسائل إعلامية، اليوم الأحد، مقطعاً مصوّراً لممثل إسرائيلي يتعامل بطريقة غير إنسانية “حيوانية” مع مجموعة من الأطفال العرب الفلسطينيين.

ممثل إسرائيلي يُهين أطفال العرب

وأثار المقطع المصوّر، الذي تمّ نشره على تطبيق ” تيك توك” ردود فعل واسعة داخل المجتمع العربي والإسرائيلي في فلسطين.

ويظهر في مقطع الفيديو، رجل يهودي يجلس في سيارة إلى جانب زوجته، فيما يجلس أطفاله الثلاثة في المقعد الخلفي.

حيث يمسك الأب بكعكة خلال رحلة شمالي النقب، ويسأل أطفاله “من يريد إطعام بدوي؟” مشيراً بذلك إلى طفلين عربيين كانا يقفان إلى جانب السيارة، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

ووفقاً لتلك الوسائل، فإن الذي قام بتصوير المقطع ونشره، تبين أنه نجم قناة أطفال، يُدعى روعي عوز، ويُلقب باسم “روي بوي”.

واعتذر “عوز” عبر حسابه في منصة الصور والفيديوهات القصيرة “الانستغرام” على تصوير الفيديو، قائلاً إنَّ “تاريخه يعود لـ 5 سنوات مضت، خلال رحلة عائلية رفقة أطفاله وزوجته”.

 ممثل إسرائيلي يُهين أطفال العرب
ممثل إسرائيلي يُهين أطفال العرب

الاعتذار مرفوض

وتعليقاً على الواقعة، قال رئيس بلدية مدينة رهط العربية (شمالي النقب) فايز أبو اصهيبان، إنَّ: “اعتذار عوز غير مقبول، لقد تعامل مع أطفال بلا حول ولا قوة كما لو كانوا قروداً”.

فيما نقلت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية عن، أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة (تحالف 4 أحزاب عربية) قوله: “المواطنون العرب في النقب موجودون هنا قبل هذه العنصرية وسيظلون هنا طويلاً بعدها”.

حادث عنصري

ومن جهته، أعلن النائب العربي يوسف جبارين، رئيس لجنة حقوق الطفل في الكنيست انعقاد جلسة طارئة للجنة يوم الإثنين، لبحث ما وصفه بــ”الحادث العنصري”.

وعلى صعيدٍ متصل، أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء أمس السبت، بأن الفيديو المسيء للأطفال البدو، قد أثار ضجة كبيرة داخل إسرائيل، خاصةً بين العرب منهم، حيث أعلن الكثيرون عن استيائهم من الفيديو المنشور، وبقوة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن أكثر من عضو كنيست عن عرب 48، من القائمة المشتركة سيقدمون طلب إحاطة ضد الممثل الإسرائيلي، روعي عوز، وانعقاد لجنة حقوق الطفل البرلمانية في الكنيست الإسرائيلي، جلسة طارئة لمناقشة الموضوع.

وقالت النائب العربية، عايدة توما سليمان، إنَّ الفيديو: “يظهر كيف يربون جيلاً كاملاً من العنصريين الذين يرون الآخر أدنى منهم، هكذا تعامل المستعمرون البيض في إفريقيا”.

وتابعت: “تنضم العنصرية الفجة واللاإنسانية التي نشاهدها في الفيديو إلى القمع والفقر المشين للجمهور العربي البدوي في النقب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق