الشأن السوريسلايد رئيسي

سوري يطعم الميليشيات الإيرانية لحم حمير على مدى أشهر وبسعر لحم البقر

لحم حمير

نشرت شبكة سورية محلية أخباراً حول قيام شخص سوري بإطعام عناصر الميليشيات الإيرانية في منطقة “البوكمال” شرق “دير الزور” لحم حمير على مدى الأشهر الماضية، وذلك بعد أن وضعت هذه الميليشيات يدها على مطعم “الملكي” عقب استيلائها على المنطقة.

وذكرت شبكة “فرات بوست” معلومات تقول إن عناصر الميليشيات الإيرانية تناولوا لحم الحمير لأشهر، وذلك بعد تداول الخبر من قبل ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية، على إثر اكتشاف ذبح حمير في حي الكتف بالبوكمال من قبل أحد تجار اللحم المتعامل مع محل للحوم يزود الميليشيات بالطعام.

وأوضحت الشبكة، أن التاجر المذكور يعتبر من الموردين الأساسيين للحم لأحد المطاعم في حي الهجانة بالبوكمال بالقرب من المربع الأمني في شارع المعري الذي استولت عليه الميليشيات في وقت سابق.

وأشارت إلى أن ملكية المطعم تعود لشخص يتواجد خارج البوكمال، وكان مطعمه يسمى سابقاً بـ”المطعم الملكي”، حيث وضعت فيه ميليشيات طهران عقب الاستيلاء عليه بعض الطباخين الذين يعدون الطعام بشكل يومي ويرسلونه إلى نقاط تواجد عناصر الميليشيات في أحياء البوكمال والبادية.

اقرأ أيضاً : تقرير يكشف الظاهرة الأقوى تأثيراً على دعم الميليشيات الإيرانية عسكرياً بسوريا والتي كسرت ظهر الأسد

كما قالت إن المسؤول عن شراء اللحم من التاجر، زعم بأنه يشتريها وهي مذبوحة، دون علمه بمصدر هذا اللحم ونوعه، إلا أن مصدراً مقرباً من التاجر نقل إقراره ببيع لحم الحمير، ولكن ذكر أنه كان يظن بأنه غير محرم في إيران، وأنه لم يقم ببيعها بشكل دائم للمطعم الذي يزود ميليشيات إيران بالطعام، وذلك لعدم توفر الحمير في كل وقت، مع التنويه إلى أنه كان يبيعه بسعر لحم البقر.

ويذكر أن الميليشيات الإيرانية سيطرت على مدينة البوكمال بعد أن انسحبت قوات الفيلق الخامس المقربة من القوات الروسية، من كامل المدينة، وباتت البوكمال وريفها بالكامل تحت سيطرة إيران والميليشيات الموالية لها، مع تواجد للفروع الأمنية التابعة للنظام في المدينة، والتي بدورها تنسق مع المشرفين الإيرانيين عن الميليشيات في ديرالزور.

اقرأ أيضاً : جماعة “شتات الوطن” تعلن مسؤوليتها عن تفجيرات إيران وهدفها الإطاحة بنظام “الخامنئي”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق