الشأن السوريسلايد رئيسي

إصابة مسؤولين بمؤسسة هامة بقلب النظام السوري بفيروس كورونا.. واللاذقية تتحسس الخطر

وصل كورونا إلى قطاع القضاء في النظام السوري، وذلك بعد اعتراف وزارة عدل النظام بثوبت إصابة قاضيين بالفيروس مساء أمس الأحد.

– إصابات مؤكدة في وزارة عدل النظام السوري

كتبت وزارة عدل النظام السوري، على صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك”، منشوراً تؤكد فيه وجود إصابات بين القضاة.

وحثت رواد القصر العدلي من محامين وقضاة ومدنيين اتخاذ كافة إجراءات السلامة والوقاية من الفيروس المستجد كورونا.

وقالت وزارة النظام في منشورها: “تأسف وزارة العدل لثبوت حالتين بالإصابة بفيروس كورونا بين القضاة في عدلية دمشق”.

وأضافت: بأنّ “هناك حالتين ظهرت عليهم الأعراض بين المساعدين العدليين ولكنهم قيد المراقبة”، حسب قولها.

وطالبت في منشورها كلاً من “المحامين والضابطة العدلية والمواطنين الإلتزام الكامل بوضع الكمامات وارتداء الكفوف المطاطية، فإجراءات السلامة لا يمكن تجزئتها”، حسب وصفها.

– كورونا يفتك في الساحل السوري

وفي السياق، يعاني قاطني محافظة اللاذقية حالة من الخوف والهلع من شبح كورونا، وخاصة بعد التأكد من إصابة عدد من أبناء المحافظة.

حيث تم الإعلان أمس الأحد، عن التأكد من وجود 3 إصابات بين الكوادر الطبية، في مستشفى النور، شرقي “جبلة” التابعة للاذقية بكورونا.

اقرأ أيضاً : سوريا باتجاه سقوط حتمي.. مجلة ألمانية تحذر والنظام السوري يواصل التكتم على الكارثة

– استياء وغضب من إعلان إصابات اللاذقية

أثار إعلان النظام السوري عن وجود إصابات بين أهالي مدينة اللاذقية، غضباً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي المؤيدين للنظام السوري.

وخاصة أنه انتشرت في الآونة الأخيرة، صوراً عديدة تظهر طوابير الانتظار بين أهالي تلك المنطقة، دون الإلتزام بإجراءات السلامة والوقاية، ولعل كان آخرها طابور الانتظار على الدخان.

والجدير ذكره أنّ وزارة صحة النظام السوري، أعلنت في وقتٍ سابقٍ، عن أنّ العاصمة السورية دمشق تحتل الصدارة في عدد الإصابات بالفيروس، ثم تليها محافظة ريف دمشق.

وبحسب إحصائيات الوزارة ذاتها فإن العدد الإجمالي الذي للمصابين بالفيروس، بلغ 394 إصابة و16 حالة وفاة.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يطلق موقعاً إلكترونياً لـ فيروس كورونا.. وحزمة قرارات جديدة للحد من انتشاره

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى