أخبار العالمسلايد رئيسي

شكوك حول “فيروس غامض” أودى بحياة الفيلة بإفريقيا.. ومخاوف من انتقاله إلى البشر

أثارت الظاهرة الغامضة التي نفق على إثرها أكثر من 280 فيلًا بجنوب أفريقيا، شكوكًا حول وجود فيروس يودي بحياة الفيلة، ما دفع الخبراء إلى السؤال عن ما إذا كان الفيروس الغامض قد ينتقل إلى البشر.

مخاوف من فيروس غامض

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تم التأكد من موت أكثر من 280 فيلًا في دلتا أوكافانغو في دولة بوتسوانا بجنوب أفريقيا، بسبب فيروس غامض، ويخشى خبراء الحفاظ على البيئة أن يكون عدد الحيوانات الفعلي أقرب إلى الـ 400.

وقال الباحثون، إنه برؤية الأفيال تبدو عليها أنها مرتبكة وتتجول في دوائر وتسقط على وجوهها قبل أن تموت، يُعتقد أن فيروسًا جديدًا يصيب الأفيال يمكن أن يكون وراء النفوق الجماعي المفاجئ.

شكوك حول "فيروس غامض" أودى بحياة الفيلة بإفريقيا
شكوك حول “فيروس غامض” أودى بحياة الفيلة بإفريقيا

وتركزت ظاهرة نفوق الفيلة في منطقة تزيد مساحتها عن 3000 ميل مربع في بوتسوانا التي تضم حوالي 18 ألف فيل.

ولم يكن هناك جفاف في المنطقة واستُبعد الصيد الجائر والجمرة الخبيثة كأسباب محتملة للوفاة.

7 1

هل ينتقل إلى البشر ؟

وقال نيال ماكان، مدير جمعية الإنقاذ في الحديقة الوطنية، “نحن نعيش حاليًا مع حدث حيوي غير مباشر، إن أسوأ حالة على الإطلاق هي أن هذا يمكن أن يتحول إلى حالة أخرى، من المهم للغاية استبعاد احتمال عبوره إلى الناس”.

وأضاف، من المحتمل أيضًا أن تكون أزمة صحية عامة، لذا يجب أخذ عينات من البيئة بأكملها من النباتات والمياه والتربة وجميع أنسجة العضلات والدم والدماغ والطحال.

وقالت الصحيفة، إن عينات مأخوذة من جثث الفيلة نقلت إلى زيمبابوي لتحديد سبب الوفاة، وينتظر الخبراء المزيد من النتائج من جنوب أفريقيا الأسبوع المقبل قبل تبادل النتائج مع الجمهور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق