الشأن السوريسلايد رئيسي

تحت الضغط الشعبي.. تركيا تطرد فرقة الحمزة والسلطان مراد خارج رأس العين وعفرين

بدأ فصيلي فرقة الحمزة والسلطان مراد، خلال الـ 72 ساعة الأخيرة، بإخلاء مقراتهم من داخل المدن الخاضعة لسيطرة تركيا وفصائل المعارضة السورية الموالية لها على الشريط الحدودي مع تركيا.

رأس العين خالية من مقرات السلطان مراد وفرقة الحمزة

وأصدرت السلطان مراد تعميمًا جاء فيه: ستخرج جميع المقرات العسكرية من ضمن مدينة رأس العين “ريف الحسكة الشمالي “وسيكون هناك معسكرات خارج المدينة وقريبة من خطوط الرباط، ويمنع على العناصر التواجد ضمن المدينة بسلاحها أو لباسها العسكري، وأي مخالف سيتم اعتقاله من قبل المكتب الأمني والمحاسبة.

كما أصدرت فرقة الحمزة تعميمًا مشابهًا بإخراج كافة المقرات العسكرية من رأس العين، وأي قائد لواء أو مسؤول عسكري يقدم على أي تصرف عسكري أو مدني أو أمني دون مراجعة القيادة سيعرض نفسه للفصل والمحاسبة.

السلطان مراد وفرقة الحمزة خارج عفرين

أصدر كلًا من فصيلي السلطان مراد وفرقة الحمزة تعميمات بإخراج كافة المقرات العسكرية من مدينة عفرين بريف حلب الشمالي خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر.

تحت الضغط الشعبي.. تركيا تطرد فرقة الحمزة والسلطان مراد خارج رأس العين وعفرين
تركيا تطرد فرقة الحمزة والسلطان مراد خارج رأس العين وعفرين – بيان

وسيكون الاتجاه نحو مقرات عسكرية يتم إنشائها خارج المدينة، وسيكون بداخلها الدوام رسمي للعناصر، وممنوع الخروج من المقرات باللباس العسكري أو السلاح.

إخلاء صوامع الباب

أقدمت فرقة السلطان مراد، اليوم الاثنين، على تسليم صوامع الحبوب بمدينة الباب شمال شرق حلب لوجهاء المدينة، ليصار تسليمها لمجلس المدينة المحلي.

حيث تأتي هذه الخطوة بحسب تصريحات المسؤول الإعلامي للفرقة كخطوة أولى لخروج مقرات السلطان مراد من الأماكن السكنية في المدينة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بالمنطقة، محمد عرابي، إنَّ الصوامع الواقعة على أوتوستراد الباب- منبج بمحاذاة مدينة تادف بالأساس منهوبة بشكل كامل على مدار السنوات الثلاثة الماضية، ولم يبقى فيها سوى الجدران بعد أن نهب عناصر الفصائل كابلات الكهرباء والحديد والنوافذ وكافة معدات الصوامع لبيعها بسوق الخردة.

فيما كانت سابقًا أثناء عمل الصوامع تتقاضى من المزارعين عشرة كيلو على كل مئة كيلو غرام من الحبوب مقابل تخزينها، كما كانت تتقاضى 30 بالمئة من زيت الزيتون مقابل عصر الزيتون للمزارعين بالمعاصر الخاضعة لسيطرة الفصائل.

سبب قرارات الفصيلين

نقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر المحمد، عن مصادر مطلعة قولهم إنَّ هذه التعميمات جاءت بأوامر تركية بعد أن كثرت تجاوزات الفصيلين بمناطق تواجدهما، وكثرة ارتكاب جرائم السرقات والخطف والتشليح بحق المدنيين على يد عناصر الفصيلين، وهو ما تسبب بموجة غضب من قبل المدنيين.

اقرأ أيضاً : السلطان مراد تعدم شبانًا جنوب تل أبيض.. وهذا مكان الدفن

والجدير بالذكر أنَّ مناطق سيطرة فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي وريفي الحسكة والرقة الشماليين تشهد نوعًا من الفلتان الأمني وكثرة السرقات وانفجار المفخخات والعبوات الناسفة، وسط انشغال قيادات الفصائل بكنز الثروات وفرض الأتاوات والتضييق على المدنيين.

اقرأ أيضاً : مهجري الغوطة يقتحمون ويحرقون مقرات للحمزات بـ عفرين.. وعناصر “درع الفرات” تستغل الاقتتال للسرقة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق