منوع

فوائد الجزر لا تتوقف عند النظر.. إليك 8 أخرى لا تعرفها

يحتوي الجزر على فوائد عدة، ويساهم تناوله في مكافحة الأمراض، وقوة الجزر في الحماية ضد الأمراض المختلفة تنبع من غناه بالمواد الغذائية الهامة، مثل البيتاكاروتينات.

المواد الغذائية في الجزر:

يحتوي الجزر على مجموعة كبيرة من المواد الغذائية الهامة، ويذكر خبراء التغذية أن كل كوب مقطع من الجزر يحتوي على 52 سعرة حرارية، 12.26 غرام من الكربوهيدرات، 1.19 غرام من البروتينات، 3 غرام من السكر، 7.6 ملغرام من فيتامين سي، 42 ملغرام من الكالسيوم45 ملغرام من الفسفور، 3.6 غرام من الألياف، 15 ملغرام من المغنيسيوم، 0.38 ملغرام من الحديد، 1069 ميكروغرام من فيتامين أ، 0.31 ملغرام من الزنك، 16.9 ميكروغرام من فيتامين ك، 410 ملغرام من البوتاسيوم، 24 ميكروغرام من حمض الفوليك، 88 ملغرام من الصوديوم.

الجزر غني بالبيتا كاروتين:

إضافة إلى ما سبق يعتبر الجزر غني جداً بالبيتا كاروتين وهو عنصر من الكروتنوئيدات، والكروتنوئيدات هي عائلة كبيرة من الصبغيات المسؤولة عن اللون الأصفر، البرتقالي والأحمر في الكثير من الخضراوات والفواكه.

وتساعد البيتاكاروتينات على خفض الإصابة بعدة أمراض مثل أمراض القلب، السكتة الدماغية، السرطان والعمى، كما يعمل على إبطاء الشيخوخة المبكرة، ويعتبر البيتا كاروتين صدراً رئيسياً لفيتامين A المهم جداً للرؤية، للحفاظ على الأداء السليم للجهاز المناعي، للنمو السليم، للحفاظ على صحة الجلد والتقليل من مخاطر الاصابة بالسرطان.

الجزر مفيد لصحة العيون:

إن المثل الشائع ” الجزر يقوي النظر” ليس مجرد خرافة، بل هو حقيقة بالفعل، إذ يساعد فيتامين أ الموجود بتركيز عالي في الجزر على حماية العيون من الأمراض عامة، وعلى حمايتها من أي تلف قد يسبب العمى خاصة.

الجزر محارب قوي للسرطان:

ويشجع البيتا كاروتين الموجود في الجزر، على التواصل بين الخلايا، مما قد يساعد في الوقاية من السرطان، فالاتصالات غير السليمة بين الخلايا قد تكون أحد أسباب فرط نمو الخلايا المؤدية للسرطان.

والبيتا كاروتين يساعد على تحسين التواصل بين الخلايا من خلال تفعيل جين ينتج فتحات صغيرة جداً في الخلية، مما يتيح نقل المعلومات من خلية إلى أخرى.

ويظهر من الدراسات التي أجريت حول فوائد الجزر أن جميع الكروتنوئيدات الغذائية الأساسية تساعد في الاتصالات الخلوية، إلا أن البيتا كاروتين يفعل ذلك أفضل من الأخرين.

السيطرة على مرض السكري:

إن محتوى الجزر العالي من مضادات الأكسدة المتنوعة يجعله أحد أنواع الخضروات التي تساعد على تحسين مستويات السكر في الدم، وإبقائها تحت السيطرة، خاصة أن للجزر مؤشر جلايسيمي منخفض جداً.

الجزر نشاط الخلايا القاتلة للأورام:

ويعمل البيتا كاروتين أيضاً كمضاد للأكسدة، وبذلك قد يشجع نشاط الخلايا المفترسة للأورام التي تدعى ” الخلايا القاتلة الطبيعية “، يبدو أن ضائقة الاكسدة تضر بهذه الخلايا، مما يمكن أن يضر بعملها.

وفي تجربة  فحصت تأثير استهلاك خلاصات طازجة من الخضار والفواكه التي احتوت على الكروتنوئيدات الأساسية، وجد أن خلاصات الخضراوات أدت إلى زيادة كبيرة في نشاط الخلايا القاتلة الطبيعية.

اقرأ أيضاً : ماذا يحدث لأجسادنا لو اختفت القهوة من حياتنا

تقوية جهاز المناعة:

ويحتوي الجزر على تشكيلة متنوعة من المواد الغذائية التي يحتاجها جهاز المناعة والتي تساعد على تقويته، مثل فيتامين سي ومضادات الأكسدة المختلفة.

ويساعد فيتامين سي على حماية الجسم من الأمراض المختلفة، مثل الانفلونزا ونزلات البرد.

خفض الكولسترول والحفاظ على القلب:

ويساهم البيتا كاروتين الموجود في الجزر في التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم، إذ أظهرت الدراسات أنه يساعد على التحكم في نشاط الإنزيمات المرتبطة بإنتاج الكولسترول.

كما يحتوي الجزر على مكونات أخرى تسهم في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، مثل الألياف الغذائية.

ووجد أن تناول جزرتين كبيرتين يومياً لمدة أسبوع ساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم بنسبة 11 ٪. ووجد أيضاً أن زيادة تناول الجزر يسهم في الحد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وكل ما يمكن أن يؤثر على صحة القلب.

اقرأ أيضاً : فوائد غذائية كثيرة لـ الحصرم لا يمكن توقعها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق