الشأن السوري

“الحوت الأزرق” يتسبب بمقتل فتاة قاصر شنقاً بحلب وتسجيل حالة انتحار كل يومين هناك

انتحار فتاة قاصر شنقاً

تناقلت وسائل إعلام محلية موالية، خبراً حول قيام فتاة قاصر بالانتحار شنقاً في حي الحمدانية ضمن مناطق سيطرة النظام السوري في حلب.

وبحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام السوري، فإن فتاة تدعى “زهراء” ذات 13 عاماً قامت بشنق نفسها وانتحرت بظروف غامضة.

واستغلت الفتاة غياب والديها عن المنزل ووضعت حبلاً على شرفة المنزل وشنقت نفسها فيه، وبحسب تحقيقات فرع الأمن الجنائي التابع للنظام السوري فقد تبين أن الدوافع وراء ذلك هو لعبة “الحوت الأزرق” الشهيرة.

حيث تطلب اللعبة من لاعبها أن يقوم برمي نفسه من أعلى البناء أو يشنق نفسه ليكون أقوى من الحيتان الزرقاء، وعلى اللاعب أن يستسلم لقوانين اللعبة وطلباتها.

اقرأ أيضاً : “بالسيوف والشنتيانات”.. عامل مكيفات يتسبب بمشكلة كبيرة في أحد أحياء حلب

وكانت انتشرت خلال الأعوام الماضية هذه اللعبة ولعبة أخرى باسم “مريم” تسببت حينها بتسجيل عدة حالات وفاة غامضة، وتمّ التحذير من تداولها لدى الأطفال.

وبدوره تحدث “زاهر حجو” رئيس الطبابة الشرعية التابعة لنظام الأسد وقال: “نشهد ارتفاع حالات الانتحار في سوريا وخاصة حلب منذ مطلع العام الجاري والأرقام تشير إلى أنه كل يومين ينتحر مواطن سوري”.

وقد سجلت حلب مؤخراً بعض حالات الانتحار، جاء بعضها نتيجة الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تمر بها سوريا عموماً ومناطق سيطرة النظام السوري خصوصاً.

اقرأ أيضاً : شبيحة آل بري يعتدون بالضرب والكفر على كادر مستشفى الرازي بـ حلب.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق