الشأن السوريسلايد رئيسي

بحادثة هي الأولى من نوعها.. عشرات المنشقين من ميليشيا الدفاع الوطني في الحسكة لصالح “قسد”

انشقاقات بميليشيا الدفاع الوطني

شهد المربع الأمني التابع للنظام السوري في الحسكة شمال شرق سوريا، اليوم الثلاثاء، عشرات حالات الاستقالة بصفوف ميليشيا الدفاع
الوطني الرديفة لقوات النظام السوري.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الحسكة وريفها، عيسى الموسى، إنَّ عدد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني الذين استقالوا بلغ نحو 40 عنصرًا، على خلفية عدم قبضهم لرواتبهم منذ ما يقارب الـ 65 يومًا.

وأكمل مراسلنا بأنّ العناصر المستقيلين هم من أبناء مدينة الحسكة بالمجمل، وبدأوا بالسعي للانضمام لصفوف ميليشيا “قسد” التي تتواجد بمناطق الحسكة خارج المربع الأمني.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ سعي العناصر للتطوع بصفوف “قسد” هو بسبب الطمع بالرواتب المرتفعة مقارنًة برواتبهم في ميليشيا الدفاع الوطني.

حيث يبلغ راتب العنصر في الدفاع الوطني نحو 60 ألف ليرة سورية شهريًا، بينما يبلغ راتب العنصر المتطوع بصفوف ميليشيا “قسد” نحو 340 ألف ليرة سورية.

 عشرات المنشقين من ميليشيا الدفاع الوطني في الحسكة لصالح "قسد"
عشرات المنشقين من ميليشيا الدفاع الوطني في الحسكة لصالح “قسد”

ميليشيا الدفاع الوطني

والجدير بالذكر أنَّ ميليشيا الدفاع الوطني تشهد نوعًا من التفكك شمال شرق سوريا، حيث شهدت، الآونة الأخيرة

انشقاقًا لعشرات العناصر من دير الزور لصالح ميليشيا عشائرية محلية موالية لإيران

كما تمكنت روسيا من سحب بساط السيطرة من إيران والميليشيات الرديفة لها ومن بينها الدفاع الوطني في مناطق شرقي الرقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق