الشأن السوريسلايد رئيسيعدسة ستيب

كورونا ينتشر سريعاً في مناطق النظام السوري ووزارة الصحة تنشئ مراكز عزل جديدة (صور)

أنشأت وزارة الصحة بحكومة النظام السوري مركزاً جديداً للعزل الصحي في منطقة القلمون الغربي بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام القليلة الماضية.

– إنشاء مراكز عزل جديدة

وأفادت مصادر خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، أنّ النظام السوري عمل على تفعيل مركز التنمية الريفي كمركز عزل صحي مؤقت في مديمة يبرود بمنطقة رأس العين

كورونا ينتشر سريعاً في مناطق النظام السوري
كورونا ينتشر سريعاً في مناطق النظام السوري

برئاسة الدكتور ابراهيم العرسالي مدير هيئة مشافي القلمون، وتمّ تجهيز المركز بكادر طبي وممرضين وتجهيزات لوجستية، إضافةً لنقل عدة مصابين بالفيروس إليه، وعزلهم فيه، وهم ينحدرون من بلدات القلمون المجاورة.

55

وبحسب المصدر فإن عدد الإصابات ارتفع خلال الأيام القليلة الماضية في مدن يبرود وضواحيها ومدينة النبك ومدينة التل، حيث سجّلت مدينة النبك أربعة إصابات بفيروس كورونا، بالتزامن مع حجر أبنية لمخالطين لهم وأخذ عدة مسحات للتأكد من حالتهم مع انتشار شائعات كثيرة في المدينة حول ارتفاع أعداد الإصابات.

66

– ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا

بينما سجّلت مدينة التل ثلاثة إصابات، فضلاً عن انتظار نتائج عدة مسحات لمخالطين لهم، إضافة لحجر أبنية سكنية من قبل قوات النظام السوري

وفي مدينة يبرود سُجلت أكثر من عشرة إصابات بعد مخالطتهم لمصابين من بلدة رأس المعرة، والتي لا تزال معزولة صحياً منذ نحو شهر، حيث ظهرت أعراض كورونا على مصابين في المشفى الوطني بيبرود بينهم من الكادر الطبي، وجاء ذلك بعد وفات مدير المشفى أنطوان جبلي بالفيروس، وسبق ذلك وفاة سيدة من رأس المعرة بعد نقلها للمشفى.

فيما سجّلت رأس المعرة عدة إصابات جديدة، بالوقت الذي أعلن مجلس يبرود إغلاق المساجد والمراكز والمرافق العامة والنوادي ومعظم الفعاليات في المدينة حتى إشعار آخر ضمن الحالة الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

الجدير ذكره أنّ وزارة صحة النظام السوري اعترفت بـ 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا مؤخراً، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة النظام السوري إلى 439، توفي منها 21 إصابة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق