الشأن السوريسلايد رئيسي

حصيلة كورونا ترتفع مجدداً في إدلب ومخاوف من تفشي الجائحة في ظل صمت المنظمات الدولية

ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مناطق شمال سوريا، أمس الأربعاء، لتصل إلى 11 إصابة بعد تسجيل 3 إصابات جديدة بالمرض.

وقالت وحدة التنسيق والدعم في منطقة إدلب، في بيان لها إنها سجلت 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، حيث تمّ إجراء نحو 2743 تحليل حتى الآن.

1672020 8 1

– دعوات لمخالطين لحجر أنفسهم

ومن جانبها جددت مديرية الصحة بمحافظة إدلب دعوتها للأشخاص الذين راجعوا مشفى باب الهوى الحدودي، إلى اتخاذ إجراءات احترازية والحجر الاحتياطي على أنفسهم لتأكيد عدم إصابتهم بالفيروس.

1672020 8 3

وطالبت المديرية جميع الأشخاص الذي زاروا المشفى اعتباراً من يوم الخميس الثاني من تموز الجاري إلى الالتزام بالحجر لمدة 14 يوماً، وعلى من تظهر عليه أعراض الإصابة التواصل مع المديرية لتثبيت ذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

1672020 8 2

– مصدر طبي يكشف الكارثة

ونقل مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عمر العمر، عن مصدر طبي خاص في إدلب، قال: “إنّ عدد المصابين بالفيروس 11، ولكن مرشح للزيادة خلال الساعات القليلة القادمة، وربما يتجاوز العشرون مصاباً”.

وأضاف: “يومياً يكون هناك ما يقارب الـ 50 حالة اختبار للمدنيين ولبعض الأطباء الذين تظهر عليهم أعراض شبيهة بالفيروس في المناطق المحررة”.

وأكد أنه خلال الساعات القليلة الماضية جرت عمليات اختبار لما يقارب الـ 30 حالة، ومن المتوقع أن يكون فيما بينها نحو 6 أشخاص جدد مصابين بالفيروس، نتيجة وجود أعراض خطيرة لديهم، فيما ينتظر المسحات للتأكد من ذلك.

اقرأ أيضاً : حالات الإصابة المسجلة بفايروس كورونا في سوريا

– استهتار محلي وصمت دولي

وأوضح مراسلنا أنّ هناك استهتاراً كبيراً لدى المدنيين في مناطق الشمال السوري، دون اتخاذ أي إجراءات وقائية، فيما لا تزال حركة الطرقات والأسواق طبيعية ومليئة بالآلاف من المدنيين، دون أي إجراءات تتخذ للوقاية من نقل الفيروس.

بدورهم طالب الأهالي الموجودين في المخيمات الحدودية مع تركيا، المنظمات الطبية والإغاثية الدولية بضرورة توزيع  اللوازم الوقائية للفيروس مثل معقم وكمامات وغيرها من لوازم طبية، إلا أنّه حتى اللحظة لم تتحرك أي منها.

يشار إلى أنّ محافظة إدلب تشهد اكتظاظاً سكانياً كبيراً جداً خصوصاً في مدينة إدلب وريفها الشمالي كمدن الدانا وسرمدا والمخيمات الحدودية، وسط تحذيرات من تفاقم الكارثة هناك، بالتزامن مع نقص المعدات الطبية اللازمة لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد مثل أجهزة التنفس الاصطناعي وغيرها.

اقرأ أيضاً : كورونا ينتشر سريعاً في مناطق النظام السوري ووزارة الصحة تنشئ مراكز عزل جديدة (صور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق