الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| شهادات معتقلين السويداء أمام الفصائل.. واستنفار عام لمواجهة داعش

اشترك الان

عَقدت فصائل وقوات شيخ الكرامة اجتماعاً أمس الخميس في السويداء، في منزل قائد الحركة “أبو حسن يحيى الحجار” وجاء هذا الاجتماع على خلفية إطلاق سراح المعتقلين من سجون النظام السوري، وإعلان الاستنفار العام لمواجهة داعش.

وشهد الاجتماع وجود أعداد كبيرة من قادة الفصائل، الذين أكدوا على موقفهم الثابت في حماية السويداء من أي تهديد قد تتعرض له.

ونقل مصدر خاص لوكالة ستيب حديث أحد المعتقلين المفرج عنهم مؤخراً، “ح.م” حيث قال خلال الاجتماع مع الفصائل إن المعتقلين تعرضوا لشتى أنواع التعذيب في السجن المدني بالسويداء، وكانوا يعانون من سوء الظروف الصحية في السجن، إضافة إلى سوءالتغذية، حيث كانت تقدم لهم وجبة واحدة كل يوم.

كما أكد أن التعذيب كان موجهاً بشكل أكبر للمعتقلين “رواد صادق” و”رائد الخطيب” حيث كان يمارس عليهم التعذيب أكثر من بقية المعتقلين، وذلك بحجة تعدد مذكرات البحث والتوقيف بحقهم، وتخلفهم عن تسليم أنفسهم.

وذكر المعتقل المفرج عنه، أنه بعد الانتقال إلى الفروع الأمنية في دمشق، دون أن يذكر اسم الفرع، تم وضع المعتقلين ال ١٢ في غرفة لا تكاد تتسع ل ٤ أشخاص .

وبعد الإفراج عنهم و وصولهم إلى منزل “الحجار” أكد لهم أنه كان يعمل على قضيتهم طوال فترة الاعتقال، ولم يغفل عن أمرهم أبداً.

وشكل نزول قوات حركة رجال الكرامة إلى الساحات قبيل الإفراج عن المعتقلين حالة من الضغط على النظام السوري لإطلاق سراحهم، إضافةً إلى المفاوصات التي لم تتوقف أبداً.

وجاء أيضاً في الاجتماع التأكيد على ضرورة عودة الحراك إلى الساحات، في الأيام المقبلة، ولكن بشروط صارمة، حيث سيتم الحراك تحت حماية الفصائل، وتعهدت الحركة الرد على أي اعتداء على المتظاهرين بشكل قاس تجاه النظام السوري.

كما أعلنت حركة رجال الكرامة حالة الاستنفار العام لعناصرها، على خلفية إقامة معسكرات جديدة لتنظيم داعش الإرهابي، وحشد أعداد كبيرة له في المناطق الشرقية من محافظة السويداء، وتم رفع الجاهزية تحسباً من تكرار أحداث ٧/٢٥ في قرى الجبل الشرقية، والتي راح ضحيتها أكثر من ٢٥٠ ضحية لاعتداء داعش على السويداء.

حيث تزامن حشد تنظيم داعش على أطراف السويداء، مع بدء الحراك الشعبي السلمي فيها، وشهدت المناطق الشرقية انسحاب ميليشيا حزب الله اللبناني، وتمركز عناصر من تنظيم داعش مكانها، وبحسب رجال الكرامة هناك تزايد للأعداد في كل يوم، حيث يتم وصولهم على دفعات، مع ملاحظة إنشاء معسكرات للتدريب الميداني للتنظيم.

اقرأ أيضاً : خاص||مفاوضات بين رجال الكرامة والنظام السوري تنتهي بالإفراج عن عدد من معتقلي السويداء

ومن جهته أكد قائد حركة رجال الكرامة الشيخ أبو حسن يحيى الحجار إعلان الجاهزية التامة لأي طارئ، والتصدي لأي هجوم قد يقوم به التنظيم على المحافظة.

وبناءً على ذلك تم انتشار كبير لفصائل من قوات رجال الكرامة أمس الخميس في كافة أنحاء المحافظة ومداخل المدينة والطرقات المؤدية للمنطقة الشرقية، تحسباً للخطر المحدق بها.

ومن ناحيته أكد قائد “بيرق الحدود” أن عناصر البيرق على أتم الجاهزية للدفاع عن السويداء، وأن عدداً كبيراً من الفصائل اتجهت نحو المنطقة الشرقية، وتمركزت في هذه المواقع.

وتم التنسيق بين جميع الفصائل لكيفية التعامل مع المرحلة القادمة، واتفقوا على اعتماد لباس موحد لجميع المقاتلين، تفادياً لوقوع أخطاء في أرض المعركة.

اقرأ أيضاً : شاهد || النظام السوري يجري تسوية أمنية مع عصابة خطف وتشليح في السويداء.. والأهالي غاضبون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى