أخبار العالم

مقتل “جمال كريمي” قائد قوات “الباسيج” الإيراني على يد جماعات كردية معارضة

مقتل قائد قوات الباسيج الإيرانية في أورمان، جمال كريمي

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، عن مقتل قائد قوات الباسيج الإيرانية في أورمان، جمال كريمي، خلال اشتباكات مع مجموعات مسلحة كردية في محافظة كردستان غرب إيران.

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إنّ اشتباكات اندلعت بين المجموعات الكردية وقوات الباسيج الإيرانية في كردستان، أدت إلى مقتل، جمال كريمي، وقيادي آخر من الباسيج.

وذكرت الوكالة أنّ المناطق الحدودية بين إيران والعراق ضمن الجبال الوعرة، تشهد مراراً حوادث واشتباكات بين مجموعات كردية وصفتها بـ”الانفصالية”، مع ميليشيات الحرس الثوري الإيراني.

اقرأ أيضاً : مجهولون يغتالون قيادي بالحرس الثوري الإيراني أمام منزله في إيران..

وتأتي تحركات الجماعات الكردية غرب إيران، تزامناً مع تحركات شعبية واحتجاجات بين معارضي نظام الحكم الإيراني وقوات الأمن والحرس الثوري.

حيث شهدت عدة مدن ومحافظات في إيران مظاهرات واحتجاجات أبرزها التي خرجت في طهران وبهبهان ومشهد وشيراز.

من جانبه نشر الصحفي المختص بالشأن الإيراني، محمد مجيد، خبراً نفى فيه مقتل القيادي الإيراني، معتبراً أنّ الخبر جاء من النظام الإيراني للتظليل على الأحداث هناك.

يشار إلى أنّ إيران تشهد موجات متكررة من الاحتجاجات والمظاهرات نتيجة الأوضاع الاقتصادية والأمنية السيئة التي تسبب بها نظام حكم الملالي وسياسته التي تلاقي رفضاً عالمياً، أدى إلى فرض عقوبات كبيرة على البلاد.

اقرأ أيضاً : “الباسيج” يفرض “أتاوة” على مصانع حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق