الشأن السوريسلايد رئيسي

“سرايا قاسيون” تتبنى اغتيال عناصر لمخابرات النظام السوري وسط دمشق تزامناً مع اشتباكات بجرمانا

قُتل شخص وأصيب آخر بجروح بليغة نتيجة انفجار عبوتين ناسفتين في منطقة نهر عيشة بدمشق، بعد انفجار عنيف هزّ المنطقة تبعه استنفار لدوريات قوات النظام السوري وميليشيا الدفاع الوطني بمركز دمشق، أمس السبت.

وبحسب مصادر محلّية، فقد انفجرت عبوتين ناسفتين بجانب أحد “الأكشاك”، مقابل جامع أنس بن مالك بمنطقة نهر عيشة بدمشق، ما أدى لمقتل شخص وإصابة آخر نقل إلى مشفى المجتهد لتلقي العلاج.

1972020 4 1

وقالت ذات المصادر إنّ المُستهدف هو أحد عناصر قوات النظام السوري، وقد أدى الانفجار لوقوع أضرار مادية في السيارة و الكشك القريب من الانفجار.

وتبنى فصيل “سرايا قاسيون” العامل بدمشق وريفها، والذي ذاع صيته مؤخراً العملية، حيث بات الفصيل الذي لا يعرف تبعيته أو مكانه يتبنى عمليات اغتيال وقنص وتصفيات بقوات النظام السوري داخل العاصمة دمشق.

اقرأ أيضاً : ثلاث عمليات اغتيال في 48 ساعة وسط دمشق.. عميدين وضابط والتصفيات مستمرة

ولفت بيان الفصيل المجهول ذاته إلى أنّهم قاموا باستهداف الشقيقين فراس احسان (أبو جبل) وعلي احسان (أبو اسماعيل) العاملين في إدارة المخابرات العامة (أمن الدولة) بعبوتين ناسفتين في منطقة نهر عيشة.

192020 4 2

يأتي ذلك بالوقت الذي أفادت مصادر خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، عن اندلاع اشتباكات بين قوات النظام السوري ومجموعة من ميليشيا الفرقة الرابعة والدفاع الوطني بمنطقة الجناين بمدينة جرمانا على أطراف العاصمة ليلة أمس السبت.

وأسفرت الاشتباكات بعد تبادل إطلاق النار عن إصابة أحد عناصر النظام السوري، مع أنباء عن إلقاء عناصر النظام السوري القبض على بعض عناصر المجموعة الأخرى وسط استنفار أمني للنظام في منطقة جرمانا.

اقرأ أيضاً : عمليات اغتيال استهدفت ضباط بصفوف النظام السوري خلال الأيام الأخيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى