الشأن السوريسلايد رئيسيعالم الرياضة

ريفالدو.. أحد أساطير كرة القدم ومن أفضل اللاعبين اللذين مروا على الكرة البرازيلية

ريفالدو.. موهبته أنقذته من مصير مأساوي

“ريفالدو فيتور بوربا فيريرا” أسطورة المنتخب البرازيلي في تسعينيات القرن الماضي و بداية الألفية الجديدة، من أفضل اللاعبين في مركز الوسط الهجومي أو الرقم 10 الكلاسيكي.
images

حياته الشخصية

ولد الأسطورة البرازيلية في 19 نيسان من عام 1972 في ضواحي مدينة “ريسيفي”، لأسرة فقيرة حيث تأثر “ريفالدو” بهذا الفقر و أصيب ببعض الأمراض المزمنة في طفولته و فقدانه لبعض من اسنانه في صغره.

مسيرته الكروية

كان أول عقد أحترافي “لريفالدو” في عمر السادسة عشرة مع نادي باوليستينو في موسم 1989-1990، لكن مدرب الفريق لم يقتنع بأماكانياته و شهد ذلك العام مقتل والد “ريفالدو” بحادث سيارة الأمر اللذي اثر عليه، بعدها تنقل في العديد من الأندية البرازيلية و هي “سانت كروز” و “موجي ميريم” و “كورنثيانز” و “بالميراس”، حيث فاز مع الأخير بأول ألقابه وهو لقب الدوري البرازيلي عام 1994 و بطولة باوليستا في مناسبتين عامي 1994 و1996، و تم أختياره كأفضل لاعب في مركزه في البرازيل في مناسبتين في أعوام 1993 و 1994.

رحلة الأحتراف الأوروبية

أنتقل “ريفالدو” إلى نادي “ديبورتيفو لاكرونيا” الإسباني في موسم 1996-1997، وكانت بداية مجده الأوروبي حيث لعب معهم في 41 مباراة في مختلف البطولات و سجل 21 هدف، و استطاعوا تحقيق المركز الثالث في بطولة الدوري الإسباني.

برشلونة الإسباني

في موسم 1997-1998 نجح المدرب الإنجليزي بوبي روبسون بخطفه وجلبه إلى نادي نادي “برشلونة” الإسباني مقابل 26 مليون يورو، و كان هذا المبلغ يعتبر كبيراً في تلك الفترة وبالفعل كانت فترة “ريفالدو” مع “برشلونة” هي الأفضل في مسيرته على المستوى الفردي و الجماعي، حيث لعب معهم 157 مباراة في مختلف البطولات سجل خلالها 86 هدف، وحقق فيها 4 ألقاب وهي لقب الدوري الإسباني مرتين أعوام (1997-1998، 1998-1999)، و كأس ملك إسبانيا مرة واحدة موسم 1997-1988، و كأس السوبر الإسباني، أما على الصعيد الفردي فقد حصل في عام 1999 ثنائية أفضل لاعب في العالم و جائزة الكرة الذهبية في أنجاز فريد من نوعه، كما حقق لقب هداف كأس ملك اسبانيا في موسم 1997-1998، وجائزة “دون بالون” لأفضل لاعب أجنبي في الدوري الاسباني في موسم 1997-1998، وحصل على لقب هداف دوري أبطال أوروبا في موسم 1999-2000، لكن رغم كل هذه الإنجازات لم يستطع ريفالدو الفوز بلقب دوري الأبطال مع برشلونة رغم وصوله الى نصف النهائي معهم، هذا الأمر جعله ينتقل الى نادي “إيه سي ميلان” الإيطالي.
41

أيه سي ميلان الإيطالي

انتقل “ريفالدو” في موسم 2002-2003 الى نادي “إيه سي ميلان” الإيطالي، رغم مشاركاته القليلة لكنه استطاع تحقيق حلمه بدوري أبطال أوروبا، حيث حقق اللقب الاوربي في اول موسم له معهم، كما استطاعوا تحقيق كأس إيطاليا وكأس السوبر الأوروبي، ولعب “ريفالدو” مع الميلان 22 مباراة خلال موسمين استطاع تسجيل 22
هدف فيها، وأنتقل بعدها إلى فريق “كروزيرو” البرازيلي على سبيل الاعارة في عام 2004 وحقق معهم بطولة “مينيرو”.
42

الأندية اليونانية

لعب “ريفالدو” في ناديي “أولمبياكوس” و “أيك اثينا” اليونانيين، حيث شارك مع “أولمبياكوس” في 70 مبارة سجل خلالها 35 هدف، وحقق معهم الدوري اليوناني في 3 مناسبات و كأس اليونان في مناسبتين، وشارك مع “أيك اثينا” في 35 مباراة سجل خلالها 12 هدف لم يحقق فيها أي لقب، وحصل على لقب أفضل لاعب في اليونان في مناسبتين عام 2006 و 2007.

بونيدكور الأوزبكي

أنتقل بعدها الى فريق “بونيدكور” الأوزبكي في عام 2008 حتى عام 2010، حيث شارك في 53 مباراة سجل فيها 33 هدف، وحقق معهم الدوري الأوزبكي في 3 مناسبات ولقب الكأس في مناسبتين، وحصل على لقب هداف الدوري الأوزبكي في عام 2009.

شهدت الفترة التالية تنقل “ريفالدو” في العديد من الأندية منها “ساوباولو” البرازيلي حيث شارك معهم في 30 مباراة سجل خلالها 5 اهداف، ولعب ايضاً في “كابوسكورب” الأنغولي في 21 مباراة سجل خلالها 11 هدف، ولعب “لساوكيتانو” البرازيلي في 7 مناسبات، لينهي بعدها “ريفالدو” مسيرته في نادي “موجي ميريم” البرازيلي في موسم 2014-2015، حيث لعب ريفالدو في مسيرته مع الأندية 573 مباراة سجل خلالها 258 هدف.

مسيرته مع المنتخب

كانت بداية “ريفالدو” مع المنتخب البرازيلي للشباب تحت 20 عام في عام 1991 حتى 1993 لعب فيها 13 مبارة سجل خلالها هدفين، كما لعب مع المنتخب الأولمبي تحت 23 عام في 8 مباريات سجل خلالها هدف واحد، أما المسيرة الأعظم كانت مع المنتخب البرازيلي الأول في مسيرة أمتدت من عام 1993 حتى عام 2003، لعب خلالها “ريفالدو” 74 مباراة سجل فيها 35 هدف، حقق خلالها العديد من الألقاب “بطولة كأس العالم في 2002، و الوصيف في عام 1998، وكوبا أمريكا في عام 1999، وكأس القارات في عام 1997، والميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1996″، على الصعيد الفردي حقق لقب هداف بطولة كوبا أميركا في عام 1999 وحقق جائزة أفضل لاعب في البطولة، كما حقق الحذاء الفضي في كأس العالم 2002 برصيد 5 أهداف.

أقرأ أيضًا : زيكو.. أفضل لاعب وسط في التاريخ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق