أخبار العالمسلايد رئيسي

صحيفة بريطانية تكشف الخطر القادم من اتفاق أنقرة مع طهران مؤخراً

قالت صحيفة “التايمز” البريطانية، في تقريرٍ لها إنَّ “تركيا التي كانت في يوم ما ملاذًا للمعارضين الإيرانيين، أصبحت الآن مصدر خطرٍ كبير عليهم، بعد اتفاق أنقرة مع طهران

اتفاق أنقرة مع طهران

وأوضحت أن سلسلة الاعتقالات والترحيلات التي تقوم بها الحكومة التركية بحق المعارضين الإيرانيين “أصبحت مصدر قلق كبير لمنتقدي النظام الإيراني، الذين لجأوا إلى تركيا في السابق للهروب من بطش الملالي في طهران”.

صحيفة بريطانية تكشف الخطر القادم من اتفاق أنقرة مع طهران مؤخراً
سلسلة من الاعتقالات من قبل الشرطة التركية بحق معارضين إيرانيين – تعبيرية

وأضافت الصحيفة “الأنباء الواردة من على الحدود بين البلدين خلال الأسبوع الماضي، لم تكن جيدة على الإطلاق”.

وتابعت “وأثارت قلق الجالية الإيرانية المقيمة في تركيا، حيث صدر حكم بالإعدام بحق سعيد تمجيدي، ومحمد رجابي، حيث هربا إلى تركيا بعد القبض على صديق ثالث لهما، وحاولا الحصول على حماية الأمم المتحدة، وبدلاً من ذلك، تمّ اعتقالهما وترحيلهما إلى إيران”.

وأشار التقرير البريطاني إلى أن “7 معارضين إيرانيين على الأقل، تمّ ترحيلهم من تركيا عام 2017، في انتهاك للقانون الدولي، الذي يمنع الدول من ترحيل أشخاص إلى دول يمكن أن يواجهوا فيها اضطهادًا أو تعذيبًا”.

ولفتت إلى أن “هؤلاء جميعاً في السجون الإيرانية الآن، وهناك 5 آخرون معتقلون في تركيا، وينتظرون الترحيل”.

تركيا ترّحل معارضين إيرانيين إلى طهران

وكان سعيد تمجيدي، ومحمد رجابي، ضمن مجموعة مكونة من 33 إيرانيًا، تمّ نقلهم من سجن في أنطاليا إلى معبر على الحدود التركية الإيرانية، وذلك بعد لقاء جمع بين الرئيسين الإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، خلال قمة إسلامية في ماليزيا ديسمبر الماضي.

وألقي القبض على الرجلين فور دخولهما الأراضي الإيرانية، وتمّ نقلهما إلى السجن، وتعرضا للتعذيب الممنهج، وفقًا لمنظمة العفو الدولية، قبل إذاعة اعترافات لهما على شاشة التلفاز الحكومي الإيراني.

وحُكم عليهما بالإعدام إلى جانب صديقهما أمير حسين مورادي، فبراير الماضي، بعد إدانتهما بقيادة أعمال الشغب، والنهب، وإرسال فيديوهات تتضمن تلك الأعمال إلى وسائل إعلام أجنبية.

اقرأ أيضاً : تركيا تتجاوز إيران بإصابات كورونا.. وقرارات جديدة لحظر التنقل بين الولايات

كما أيدت محكمة الاستئناف الحكم الصادر ضدهم، ولكن وبعد احتجاجات دولية، ومن ضمنها تغريدات للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تمّ الإعلان الأحد الماضي عن قبول طلبهم، بإعادة محاكمتهم أمام المحكمة العليا الإيرانية.

شاهد أيضاً : مسؤول عربي مهاجمًا “تركيا أخطر من إيران وهذا ما ترغب بتنفيذه في المنطقة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى