الشأن السوريسلايد رئيسي

مرشحهم خسر بـ انتخابات مجلس الشعب.. “شبيحة” آل بري يهاجمون مقرات القاطرجي في حلب

هاجم مسلحون من أنصار المرشح الخاسر في انتخابات مجلس الشعب التابع للنظام السوري، عبد الملك بري من آل بري، اليوم الخميس، مقرات عضو المجلس، والذي فاز بالانتخابات مؤخرًا، حسام قاطرجي، بمدينة حلب، موقعين أضرارًا مادية ومسببين حالًة من الفوضى.

انقسام في آل بري نتيجة انتخابات مجلس الشعب

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ أنصار القيادي بميليشيا الدفاع الوطني، عبد الملك بري، ابن عم، حسن بري، هاجموا مقرات، حسام قاطرجي، بعد اتهامه بالوقوف وراء انتصار، حسن بري، الموجود في قائمة مرشحي، القاطرجي، عبر ضخ أموال وشراء أصوات لإنجاح القائمة.

حيث كان القاطرجي ضمن قائمة “الأصالة” في انتخابات مجلس الشعب التابع للنظام السوري، والتي تضم حسن بري ونجدت أنزور وغيرهم، والتي نجحت بكامل أعضائها نتيجة وجود القاطرجي ضمنها.

فيما ينقسم آل بري في الانتخابات لقسمين، منهم مؤيدو حسن بري بن شعبان، والآخرون أنصار عبد الملك بن حمود، ضمن العائلة التي تنتمي لعشيرة الجيس.

اقرأ أيضاً : مواطن تركي وشقيق قيادي معارض.. كشف تفاصيل جديدة حول مرشحي مجلس الشعب للنظام السوري

آل بري يهاجمون مقرات القاطرجي في حلب

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ أتباع عبد الملك هاجموا، بشكل متزامن، ممتلكات القاطرجي، وهي: فندق عند دوار 3000 شقة في حي الحمدانية، مستودعات أمية قرب دوار الموت، وعدد من المقرات الأخرى بالأسلحة الرشاشة، موقعين أضرارًا مادية كبيرة.

ونفت مراسلتنا الأنباء التي تحدثت عن إصابة الشقيق الأكبر لحسام قاطرجي، براء، بهجوم أنصار عبد الملك، مؤكدًة أنَّ المعلومات الأخيرة قالت إنه لم يكن في المدينة أثناء الهجوم، بل كان في العاصمة السورية، دمشق.

والجدير بالذكر أن انتخابات مجلس الشعب التابع للنظام السوري أثارت نوعًا من السخط الدولي، محركًة تصريحات للإداراة الأمريكية التي وصفتها بالاستفزاز الحقير للشعب السوري، فيما سعت إيران بشكل واضح للزج بـ”صبيانها” في المجلس، وسعت روسيا هي الأخرى بالدفع بأتباعها، لتتحول الانتخابات لحالة فوضى تخللها عمليات تزوير علنية وشراء أصوات بالجملة.

اقرأ أيضاً : واشنطن تكشف عن رسالة أرسلتها للأسد قبل أيّام.. وتصف انتخابات مجلس الشعب بـ”الاستفزاز الحقير”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق