الشأن السوريسلايد رئيسي

استقالات جماعية للأطباء في مناطق ميليشيا “قسد”.. واتهامات تطال النظام السوري وعلاقته بكورونا

أخضعت ميليشيا “قسد”، اليوم الجمعة أكثر من 20 شخص للحجر الصحي الوقائي في مدينة القامشلي.

الأهالي يتوجهون للمستشفيات الخاصة:

وذكر مراسل وكالة ستيب الإخبارية عيسى الموسى أن الأهالي في مدينة القامشلي وريفها يتجهون إلى المستشفيات الخاصة بدلاً من العامة، خوفاً من أن يصابوا بالعدوى بفيرس كورونا.

إضافة إلى أن من يشرف على إدارة مشفى “القامشلي الوطني” الذي يقع ضمن مناطق “الإدارة الذاتية” الكردية هو النظام السوري. 

ولأنه من المعروف أن مدينة القامشلي تعتبر خاضعة بالمجمل لسيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية لشمال شرقي سوريا، لكن للنظام سيطرة على مربع أمني في منطقة شارع القوتلي بالمدينة إلى جانب مطارها الدولي.

استقالة الأطباء:

وتشهد المشافي العامة استقالة عدد من الأطباء والممرضين، بعد اكتشاف وجود 4 حالات إصابة بفيرس كورونا، واشتباه وجود 10 آخرين قادمين من العاصمة السورية دمشق عبر الطيران المدني الذي يهبط في المطار.

حيث تؤكد الإدارة الذاتية” أنها اتخذت جميع الإجراءات لمنع وصول الفيروس إلى مناطقها، لكنها منذ البداية رأت تراخيًا من قبل النظام السوري في التعامل مع انتشار الفيروس، ما دفعها لاتهامه بمحاولة نشره في مناطقها.

اقرأ أيضاً : استهداف قائد لواء “العباس” الإيراني وشاب يرمي الرصاص على عناصر لقسد تحرشوا بفتاة في دير الزور

الطيران المدني ينقل الفيروس:

وتكرر هذا الاتهام من قبل “الإدارة” للنظام مع استمرار الأخير بإرسال الطائرات المدنية إلى مطار القامشلي، على الرغم من فرضها حظراً للدخول إلى مناطقها.

وبناءً على ذلك قامت ميليشيا قوات قسد، بفرض حجر صحي على أقارب المصابين، في مدينة القامشلي، من أجل اتخاذ الاحتياطات اللازمة وبهدف عم انتشار الفيروس وإصابة الآخرين.

استقالات جماعية للأطباء في مناطق ميليشيا "قسد".. واتهامات تطال النظام السوري وعلاقته بكورونا
استقالات جماعية للأطباء في مناطق ميليشيا “قسد”.. واتهامات تطال النظام السوري وعلاقته بكورونا

اقرأ أيضاً : بالأسماء|| عناصر بـ”قسد” مسؤولين عن تزوير ثبوتيات بمخيم الهول.. أسعار باهظة لتهريب الداعشيات لدول الجوار!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق