الشأن السوريسلايد رئيسي

مستشفى الرازي في حلب مركز حجر لمصابي كورونا وسط تنبؤات عن تضخم أعداد المصابين

حوّلت وزارة الصحة التابعة للنظام السوري، اليوم الجمعة، مستشفى الرازي في حلب المدينة شمال غرب سوريا لمركز استقبال لمصابي كورونا بالمدينة.

مستشفى الرازي في حلب مركز جديد لمصابي كورونا

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ قرار صحة النظام السوري جاء بعد عدم استيعاب قسم القلبية في مستشفى حلب الجامعي لأعداد المصابين، لتصبح الرازي ثاني مستشفى بالمدينة لعلاج مصابي كورونا.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ جميع المرضى في مستشفى الرازي جرى نقلهم لمستشفيات أخرى، فيما سرت أنباء بأنَّ المستشفى ستمتلئ بالمصابين، خلال الأيام القليلة القادمة، نتيجة ظهور عشرات الحالات الإيجابية خلال المسحات التي تجري بالمدينة للكشف عن الكورونا.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ العدد المعلن عن إصابات كورونا في مدينة حلب هو 24 إصابة، ولكن الإجراءات الجديدة بما يخص الرازي تشير إلى أنَّ العدد تخطى المئة مصاب، خاصًة وأنَّ القدرة الاستيعابية لمستشفى الجامعة هي 50 مصابًا.

وكانت وكالة “ستيب الإخبارية” كشفت في تقرير سابق عن عمليات تصفية لمصابي كورونا ممن تجاوزت أعمارهم الـ50 عامًا ودخلوا بالمراحل الخطرة من المرض داخل قسم القلبية في مستشفى الجامعة، وبأوامر شفهية من ضباط بمخابرات النظام السوري.

اقرأ أيضاً : عمليات تصفية لمصابي كورونا في مستشفى حلب الجامعي بأوامر من ضباط مخابرات النظام السوري!

ولا تقتصر حالات الإصابة بفيروس كورونا على حلب المدينة فحسب، حيث تشهد العاصمة السورية دمشق وريفها تسجيل عشرات الحالات الجديدة، وسط إهمال واضح من النظام السوري في تطبيق إجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي.

اقرأ أيضاً : كورونا في ريف دمشق يوسع دائرة انتشاره ويدخل مناطق جديدة.. والمستشفيات عاجزة عن استقبال المزيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق