أخبار العالم

خطيب “آيا صوفيا” يحمل سيفاً بأول صلاة متبعاً طريقة عثمانية لها دلائل ورسائل هامة

خطب رئيس الشؤون الدينية التركية، علي إرباش، أمس الجمعة، بالمصلين في مسجد “آيا صوفيا” في أول صلاة جمعة منذ 86 عاماً وهو يحمل سيفاً بيده، وأحيا بذلك تقليداً كان متبعاً لدى السلاطين العثمانيين.

خطيب "آيا صوفيا" يحمل سيفاً بأول صلاة متبعاً طريقة عثمانية لها دلائل ورسائل هامة
خطيب “آيا صوفيا” يحمل سيفاً بأول صلاة متبعاً طريقة عثمانية لها دلائل ورسائل هامة

وقالت صحيفة “حرييت”، إن الاتكاء على السيف أثناء خطبة صلاة الجمعة له دلالة تاريخية هامة، تعود إلى السلطان “محمد الفاتح”، الذي كان أول من تقلّد سيفاً في خطبة الجمعة بالمسجد الكبير، حينما كانت “إدرنة” عاصمة للدولة العثمانية.

وذكرت أن حمل السيف كان مرتبطاً بأول صلاة تُقام في مدينة ما، ويحمل رسالتين مختلفتين، إذ أنه كان يُحمل باليد اليمنى للكشف عن نية استخدامه والترهيب، فيما يمنح حمله باليسرى الطرف الآخر الطمأنينة ويبعث الأمان لديه.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| شعائر أول صلاة جمعة في آيا صوفيا عقب قرار تحويلها لمسجد

وتابعت الصحيفة أن تقليد السيف أصبح فيما بعد دلالة رمزية تشير إلى فتح القسطنطينية، وظل متبعاً في مسجد آيا صوفيا على مدار عدة قرون.

هذا وكشف إرباش عن إمكانية استمرار التقليد في مسجد آيا صوفيا خلال خطبة الجمعة والعيد، بحسب ما تداولت وسائل إعلام تركية.

اقرأ أيضاً : مسؤولون أتراك يؤكدون أن القطة “غلي” سوف تبقى في آيا صوفيا بعد تحويله لمسجد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق