الشأن السوريسلايد رئيسي

نقابة أطباء شمال سوريا تحذّر بعد تسجيل حالة كورونا و 14 مخالط مجهولين وتحمّل الفصائل المسؤولية

حمّلت نقابة الأطباء في الشمال السوري المحرر، اليوم السبت، سلطات الأمر الواقع من فصائل المعارضة شمال سوريا، مسؤولية انتشار فيروس كورونا المستجد هناك، قادماً من مناطق النظام السوري.

وأوضحت النقابة في بيانٍ لها أنّها اكتشفت إصابة بفيروس كورونا المستجد بحالة خطيرة وصلت إلى مناطق شمال سوريا قادمة من مناطق النظام السوري.

2572020 6 1

واعتبر البيان أن الحالة خطيرة، وجاءت بعد استقرار عدد حالات الإصابة بالمرض في المناطق الشمالية من سوريا عموماً، واستقرار الحالات المصابة المحجورة في مشفى باب الهوى الحدودي.

وقالت النقابة إنّ مسؤولية انتشار الفيروس قادماً من مناطق سيطرة النظام السوري، يعود إلى سلطات الأمر الواقع في مناطق شمال سوريا، نظراً لما تقوم به من عمليات تهريب للناس هناك، دون أي مراعاة لشروط السلامة العامة.

اقرأ أيضاً : كورونا في ريف دمشق يوسع دائرة انتشاره ويدخل مناطق جديدة.. والمستشفيات عاجزة عن استقبال المزيد

وبحسب ما نقل مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عمر المحمد، عن مصدر طبي، بأنّ الحالة الخطيرة، هي الحالة التي شُخصت اليوم لسيدة مسنة و لديها أمراض مزمنة قدِمت من مدينة حلب بالتهريب منذ يومين، بحافلة تقل 14 راكباً.

وأوضح مراسلنا أنّ هناك تخوف من الحالات التي خالطت المريضة بإمكانية إصابتهم بالعدوى، ونقل المرض لآلاف الأشخاص في سلسلة لا متناهية قد تسبب معها تفشي خطير للمرض.

يشار إلى أنّ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد شمال سوريا وصل إلى 24 حالة، وسجلت حالة شفاء واحدة، ولم تسجل وفيات.

اقرأ أيضاً : مستشفى الرازي في حلب مركز حجر لمصابي كورونا وسط تنبؤات عن تضخم أعداد المصابين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق