الشأن السوريسلايد رئيسي

عيد الأضحى بلا أضاحي في الرقة هذا العام وتجّار الماشية يوضحون الأسباب

تشهد أسعار المواشي ارتفاعاً كبيراً، قبيل أيام من عيد الأضحى، مما يمنع أهالي مناطق سيطرة النظام السوري بريف الرقة الشرقي من تقديم أضاحي العيد هذا العام مقارنة بالعام المنصرم.

وقد وصل سعر الأضحية هذا العام من 600 ألف ليرة سورية إلى ما يزيد عن 4 المليون ليرة سورية في مناطق سيطرة النظام السوري، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف وقلة المواشي.

وفي حديث مع وكالة ستيب الإخبارية، قال تاجر الأغنام “أبو خلف” من أهالي مدينة معدان بريف الرقة: “إنّ أسواق تجارة الأغنام تشهد ركوداً غير مسبوق نتيجة ارتفاع أسعارها وعدم قدرة الأهالي على شرائها وتضحيتها هذا العام”.

وبدوره تحدث “عبد الجاسم”، وهو من أهالي مدينة معدان أيضاً أنّ عدم وجود الأضاحي هذا العام لن يعطي للعيد بهجته المعتادة.

ولفت إلى أنّ ارتفاع أسعارها هذا العام بمنطقة ريف الرقة يأتي نتيجة تعرض قطعان كثيرة من المواشي للسرقة والنهب والقتل في مناطق سيطرة النظام السوري.

اقرأ أيضاً : 7 دول عربية قررت منع صلاة عيد الأضحى ودولة وحيدة خالفتهم وسمحت بها

وقد فقد أهالي المنطقة قرابة نصف مواشيهم في بادية الرقة، بعضها تعرض للسرقة وأخرى للقتل، وبعض الأهالي تركوها خلفهم نتيجة الهجمات المتكررة في البادية مز قبل تنظيم داعش من جهة وميليشيات النظام وإيران من جهة.

شاهد أيضاً : النظام السوري يصدر قراراً حول عيد الأضحى.. ومستشارة تطلب الفرج من أمام مسبح فيلتها!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى