الشأن السوريسلايد رئيسي

قيادي سابق بالمعارضة يقصف درعا البلد بقذائف الدبابات بعد مقتل عناصر يتبعون للنظام بمجموعته

تعرضت أحياء درعا البلد بمدينة درعا، يوم أمس الجمعة، لقصف بقذائف BMB، قادمة من مراكز الفصائل المحلية التابعة لفرع الأمن العسكري بقوات النظام، دون تسجيل إصابات.

وقالت مصادر محلية، إنّ المدعو مصطفى المسالمة  “الكسم”، استهدف أحياء درعا البلد بقذائف BMB من أحد مقراته في جمرك درعا القديم الحدودي مع الأردن، حيث سقطت بجوار ثانوية البنين بالقرب من حي الأربعين، من دون تسجيل إصابات واقتصرت الأضرار على المادية.

وجاءت عملية الاستهداف بعد ساعات على مقتل باسل كمال المسالمة، أحد عناصر الكسم، الذي يعمل لصالح فرع الأمن العسكري في المنطقة.

حيث لقي المدعو باسل كمال المسالمة، وهو أحد عناصر مجموعة القيادي، “مصطفى المسالمة” (الكسم) العاملة لصالح فرع الأمن العسكري التابع للنظام السوري في درعا مصرعه إثر استهدافه من قبل مجهولين مساء أمس الجمعة.

وتمت عملية الإستهداف بحسب ما تناقلته مصادر محلية عند دوار الكازية في درعا البلد، حيث تم قتله بعدة طلقات نارية أودت بحياته فوراً.

اقرأ أيضاً : قيادي سابق في المعارضة يقتل 3 أشخاص “ثأرًا” لأخيه “العجلوقة” في درعا

وسبق أن تم استهداف مجموعة من عناصر الكسم قبل أيام بدراجة نارية مفخخة ركنها مجهولون بالقرب من أحد محال بيع المحروقات، القريب من منزل القيادي “الكسم”، وأسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر الكسم بينهم شقيقه.

يشار إلى أنّ “الكسم” قيادي سابق بفصائل المعارضة، وانضم مع مجموعة تتبع له إلى فرع الأمن العسكري بقوات النظام السوري بعد سيطرة النظام على درعا عام 2018، ويعمل بتجارة المخدرات مع عدد من اتباعه، ويحمله أهالي مدينة درعا مسؤولية العديد من عمليات الخطف والاغتيال التي جرت هناك.

قيادي سابق بالمعارضة يقصف درعا البلد بقذائف الدبابات بعد مقتل عناصر يتبعون للنظام بمجموعته
قيادي سابق بالمعارضة يقصف درعا البلد بقذائف الدبابات بعد مقتل عناصر يتبعون للنظام بمجموعته

اقرأ أيضاً : اغتيال شخصية جدلية متنقّلة بين المعارضة والنظام السوري وتجارة المخدرات بدرعا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى