أخبار العالمسلايد رئيسي

المسيّرة التركية “أليستا” تستعد للتحليق.. تعرف على قدراتها

تستعد “أليستا” للبدء في التحليق، وهي طائرة مسيرة مجنحة ذات قدرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي، وذات مروحيات دوارة.

 
المسيرة التركية أليستا

قالت وكالة “الأناضول” التركية في تقريرٍ لها، اليوم الاثنين، إنَّ “شركة (نورول بي إيه إي سيستمز) للأنظمة الجوية (BNA)، تعمل على طراز ومفهوم مختلف للطائرة المسيرة منذ فترة”.

وأضافت “وهي الآن تستعد لأول رحلاتها الجوية، في وقت قريب”.

ونقلت الوكالة التركية عن، أراي غوك ألب، المدير العام لشركة (BNA)، قوله إنَّ: “عمر الشركة أربع سنوات، وتتابع عن كثب التطورات في القطاع الجوي في تركيا والعالم”.

وأضاف “نحن بصدد القيام باستثمارات تكنولوجية حديثة سوف تصنع فارقًا كبيراً، وسيفيد استخدامها مستقبلاً إلى أقصى حد”.

وتابع :نسعى لضم هذه التكنولوجيا الحديثة إلى إمكانات وقدرات تركيا”.
 
وأوضح غوك ألب، قائلاً: “نستهدف تطوير أنظمة لسلامة الرحلات الجوية. ومن بين هذه الأنظمة المطورة أنظمة التحكم الجوي والتحكم في المحركات وأنظمة الوقود”.

وأكّد المدير العام للشركة أنهم يستهدفون “تطوير برامج الطائرات المقاتلة الوطنية، والطائرة هورجيت والطائرة المروحية أوزغون”.

المسيّرة التركية "أليستا" تستعد للتحليق.. تعرف على قدراتها
المسيّرة التركية “أليستا” تستعد للتحليق.. تعرف على قدراتها

الطائرة تغير شكلها في السماء

وقال غوك ألب، إنَّ “الطائرة أليستا لديها نظام حوسبة وتركيب مختلف تمامًا عن الطائرات المسيرة الأخرى”.

وأردف في ذات السياق: “هذه الطائرة ذات هيكل مجنح وتحتوي على مروحيات دوارة، ويمكنها أن تقوم بعمليات الإقلاع والهبوط بشكل عمودي”.

مضيفاً “أما في حالة الطيران المستقيم أو المسطح، فيتم تحريك الأجنحة إلى الوضع العرضي الأفقي، كما أنها تستطيع أن تطير في وضع الطائرات ذات الأجنحة الثابتة”. 

مميزات الطائرة أليستا

وبحسب غوك ألب، فإن أليستا تتميز بأنها لا تحتاج مدرجاً للهبوط كالطائرة ذات الأجنحة الثابتة، وفي الوقت ذاته يمكنها القيام بعملية الإقلاع والهبوط مثل الهليكوبتر.

وتابع: “عند الطيران في وضع مستقيم، تستفيد الطائرة من قوة الرفع التي أحدثتها الأجنحة الثابتة، ويمكنها الطيران لمسافات أطول من الطائرات المروحية. وهذا أمر خاص وصعب إلى حد ما”.
 
وأكمل: “الحفاظ على توازن الطائرة عند الانتقال من الوضع الرأسي أو العمودي إلى الوضع الأفقي أو عند التحليق في أجواء صعبة، هو أمر يستوجب خبرة هندسية كبيرة للغاية”.

كما تمتلك محركًا كهربائيًا ونظام دفع صديقا للبيئة، ويمكنها أن تقوم بجميع المهام كل على حدة، ويمكنها التحديد التلقائي لأي عائق غير محدد الهوية يقابلها، مع قدرتها على إجراء مناورات الهروب.

ووفقاً لمدير الشركة، فإن “الطائرة تحلق في نطاق يصل إلى 20 كيلومتراً، وأنه يمكن زيادة هذه المسافة، وتبلغ سرعتها 120 كيلومتراً في الساعة”.

مؤكداً أن الطائرة أليستا سوف تكمل الاختبارات الأرضية في غضون أسبوع أو أسبوعين.

وأشار إلى أن: “النسخة الأولى من الطائرة، ستخضع إلى اختبارات الطيران في نهاية الشهر الجاري والأسابيع الأولى من شهر أغسطس، وإذا ما طُلب هذا التصميم، فإنه سيكون جاهزًا للخدمة بحلول نهاية هذا العام كحد أقصى”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى