الشأن السوريسلايد رئيسي

تحركات دبلوماسية روسية من أجل انتقال سياسي وانتخابات حرة في سوريا

تحركات دبلوماسية روسية أمريكية

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط”، خلال الأيام الفائتة، عن تحركات دبلوماسية روسية أمريكية بشأن الملف السوري، وذلك بهدف دفع عجلة المفاوضات للوصول إلى تسوية سياسية.

– مفاوضات روسية أمريكية لحل الأزمة السورية

وبحسب ما قالته الصحيفة إنه نقلاً عن مصادر روسية مطلعة: “فإن دبلوماسيين روس فتحوا قنوات حوار مع نظرائهم الأميركيين لحل المسألة السورية”.

وأوضحت المصادر بأنّ هناك علاقة ربط وثيقة بين تعمد التزام روسيا الصمت أمام استحقاقات كبرى في سوريا، وبين تحركاتها الدبلوماسية الهادئة البعيدة عن الأضواء، في عدد من الملفات.

– أهم الملفات التي تعمل روسيا على إنجازها

وأكدت تلك المصادر للصحيفة، أنّ من “بين أهم تلك الملفات، هو وجود مساعٍ لوضع منطلقات أساسية مشتركة للتحرك مع واشنطن لدفع عملية التسوية في سوريا”.

وقالت الصحيفة: “إنها تسعى أيضاً لحشد تأييد لرفع جزئي أو كامل للعقوبات عن النظام السوري، هادفةً بذلك لتحضير الاستحقاق الأهم بالنسبة إليها وهي اللجنة الدستورية”.

اقرأ أيضاً : معارض سوري يكشف عن تغييرات جذرية في حياة بشار الأسد خلال الأشهر القادمة

حيث زعمت تلك المصادر بأنّ موسكو تعلم بأن الأولوية يجب أن تنصب على إنجاح اجتماع اللجنة الدستورية وتحويلها إلى نقطة انطلاق لدفع عملية تنفيذ القرار 2254.

كما شدّد المسؤولين الروس على “تطبيق القرار كاملاً”، ما يعني كل عناصره “الدستور وتحقيق انتقال سياسي وإجراء انتخابات حرة، منوهين إلى أن أهمية إنجاح اللجنة لا تقتصر على كونها عنصراً من القرار فقط.

وإنما الهدف الأساسي منها هو ترسيخ التفاوض بين الطرفين السوريين لتمتد إلى عناصر التسوية الأخرى.

والجدير ذكره أنّ المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، كان قد كشف عن موعد انعقاد الجلسة الثالثة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية، أنّه سيكون في جنيف يوم 24 أغسطس/ آب المقبل.

اقرأ أيضاً : “بطاقة صفراء بوجه الأسد”.. لماذا فشلت حكومة العدالة والتنمية في التعاطي مع الملف الكردي السوري؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى