سلايد رئيسيعالم الرياضة

ميسي.. أسطورة الماضي والحاضر والمستقبل

ميسي.. لاعب من كوكب آخر

بهذه العبارة يفتتح جلّ مشاهير كرة القدم وخبرائها حديثهم عن الأرجنتيني “ليونيل ميسي”، الذي خطف قلوب عشاق المستديرة منذ يومه الأول في عالم كرة القدم.
1

بداياته

ولد “ليونيل أندريس ميسي كوكسيتيني” في 24–6 -1987 بمدينة “روساريو” في الأرجنتين، في عمر الثامنة تم اختياره للانضمام في “النظام الشبابي” في النادي الرياضي “نيويلز أولد بويز” في مدينة “روساريو”، ولفت قصر قامته الأنظار بشكلٍ كبير ما دفع مسؤولي النادي ووالديه إلى عرضه على أطباء في “روساريو” ليتم تشخيص حالة “ميسي” من قبل الأطباء بأنه يعاني من نقص هرموني أدى إلى بطء نموه، ونتيجة لغلاء العلاج بدأ الإحباط يخيم على والديه، حتى لقائه بالمدير الرياضي في نادي برشلونة “كارلوس ريكساش”، ووافق برشلونة على دفع جميع الفواتير الطبية الخاصة به بعمر 13 سنة، و عندما رأى “ريكساش” المدير الرياضي لنادي برشلونة مهارة “ميسي”، وأن عليه الحصول على توقيعه بسرعة قبل أن يصل إليه أي فريق آخر لم يكن “كارلوس” يملك أي ورقة لكتابة عقد، فقام بأخذ التوقيع على عقد كُتب على منديل ورقي لحين تجهيز العقود الرسمية، ولايزال هذا العقد محفوظاً في متحف النادي كدلالة على قيمته الكبيرة.

ماذا قال عنه أساطير كرة القدم

قال فيه الأسطورة الأرجنتينية “دييغو أرماندو مارادونا” أنه الخليفة الشرعي “لدييغو” في الملاعب فيما يراه كثيرون أنه أفضل لاعب في تاريخ الكرة وعلى رأسهم الظاهرة “رونالدو نازاريو” و”رونالدينيو” والمدرب الفرنسي “آرسين فنغر” والإيطالي “فابيو كابيلو” ويراه السير “أليكس فيرغسون” أفضل لاعب في العشرية الأخيرة، فيما أجمع خبراء كرة القدم ومحبيها على عبقرية هذا الفتى الأرجنتيني وذهب البعض إلى تشبيهه بالعالم “إنشتاين” نظرة لما يملكه من عبقرية في كرة القدم.

مشاركته الرسمية الأولى مع برشلونة الإسباني

في ١٦ أكتوبر من عام ٢٠٠٤، وأمام ٣٠ ألف مشجع في ملعب “مونجويك” حضروا لمشاهدة ديربي كتالونيا بين “إسبانيول” و”برشلونة”، شارك الأسطورة “ليونيل ميسي” لأول مرة مع الفريق الأول لبرشلونة في مباراة رسمية بعمر ١٧ عامًا وثلاثة أشهر و٢٢ يومًا، ليصبح ثاني أصغر لاعب في التاريخ يمثل النادي الكتالوني، لكن أول أهدافه كانت ضد فريق الباسيتي بعد تمريرة من الساحر “رونالدينيو” الذي يعتبر عراب ميسي الأول في النادي الكتالوني، حيث شارك مع نادي برشلونة حتى الآن في 485 مباراة أحرز فيها 444 هدف.
3 4

إنجازاته الجماعية

يبدو أن ما حققه “ميسي” مع المنتخب الأرجنتيني مخيب للمكانة التي يتمتع بها “ميسي” في عالم كرة القدم، لكنها في الوقت نفسه تُعد إنجازات كبرى للاعبين آخرين، فقد حصد “ميسي” عدة بطولات للأرجنتين في فئات عمرية مختلفة هي:
– الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2008
– كأس العالم تحت عمر 20 سنة عام 2005
– وصيف كأس العالم عام 2014
– وصيفاً لكوبا أمريكا ثلاث مرات أعوام 2007 , 2015 , 2016

أما مع ناديه “برشلونة” فقد حقق ليو المجد من جميع أطرافه وتعددت إنجازاته وهي:
– بطولة الدوري الإسباني 10 مرات
– بطولة كأس ملك إسبانيا 6 مرات
– بطولة السوبر الإسباني 8 مرات
– بطولة دوري أبطال أوروبا 4 مرات
– بطولة السوبر الأوروبي 3 مرات
– كأس العالم للأندية 3 مرات
5 1

 

إنجازاته الفردية

أما عن الإنجازات الفردية فهي تحتاج إلى متحف متخصص بها حيث أحرز “البرغوث” الأرجنتيني كماً هائلاً من الألقاب الفردية وهي:
– الكرة الذهبية 6 مرات (رقم قياسي)
– هداف الدوري الإسباني 7 مرات (رقم قياسي)
– هداف دوري الأبطال 6 مرات
– الحذاء الذهبي 6 مرات (رقم قياسي)
– أفضل لاعب في كأس العالم عام 2014
– اللاعب الأكثر تسجيلاً في عام واحد حيث سجل 91 هدف في عام 2012
– الهداف التاريخي للمنتخب الأرجنتيني
– الهداف التاريخي للدوري الإسباني
– الهداف التاريخي لنادي برشلونة
– أكثر من صنع أهداف في التاريخ
– ثاني لاعب في عدد الفوز بالليغا الإسبانية بـ10 ألقاب
– أكثر من فاز بالألقاب في نادي برشلونة بـ33 لقب
وهناك قائمة طويلة لإنجازات كثيرة رسمية وغير رسمية تحتاج مجلدات لذكرها.
4 2

يعيش “ميسي” في الآونة الأخيرة حالة عدم استقرار بعد تغيير المدربين وانخفاض المستوى الرياضي لنادي “برشلونة” الإسباني، حيث يطالب “ميسي” إدارة النادب بدعم الفريق باللاعبين الجيدين للاستمرار في المنافسة على الألقاب.

أقرأ أيضًا : خافيير زانيتي.. من بائع للبن إلى أسطورة في كرة القدم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق