الشأن السوريسلايد رئيسي

صحيفة بريطانية تقطع الشك باليقين.. وتكشف سبب استيلاء الأسد على أملاك رامي مخلوف

السيطرة على أملاك رامي مخلوف

قالت صحيفة التلغراف البريطانية، اليوم الثلاثاء، في تقريرٍ لها، إنَّ: “شركة (شام القابضة)، كانت محور إمبراطورية تجارية واسعة يسيطر عليها رجل الأعمال السوري، رامي مخلوف، ابن خالة رأس النظام السوري، بشار الأسد”.

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن “مخلوف، رجل أعمال قوي تستهدفه الحكومة المتعطشة للمال بينما تسعى للحصول على أموال لإعادة البناء بعد عقد من الحرب”.

وأكّدت أن “روسيا وإيران حليفتي دمشق، غير مستعدتين لتحمل التكلفة الهائلة لإعادة البناء”.

وأوضحت الصحيفة، إنه “أنشأ شبكة من الشركات الخارجية لحماية رأس النظام السوري من العقوبات الغربية”.

وأضافت: “ويسعى الأسد للسيطرة على أمواله لإعادة البناء بعد عقد من الحرب، بحسب الاعتراف الذي أدلى به، عبر حسابه بموقع فيسبوك، بعد حملة شنّها النظام عليه”.

 سبب استيلاء الأسد على أملاك رامي مخلوف
سبب استيلاء الأسد على أملاك رامي مخلوف

رامي مخلوف يهاجم الأسد

وكان مخلوف، قال قبل يومين، في منشورٍ عبر صفحته على منصة الفيس بوك: “اختلقوا اختلاس الأموال وتحويلها إلى حساباتنا في الخارج.. أوقفوا هذه الادعاءات الظالمة واقرأوا العقود جيداً”.

وتابع القول: “دور هذه الشركات وهدفها هو التحايل على العقوبات المفروضة على شام القابضة”.

والجدير بالذكر، أن رجل الأعمال السوري، رامي مخلوف، خرج في العديد من المقاطع المصوّرة

ونشر العديد من المنشورات عبر صفحته على الفيس بوك، داعياً رأس النظام السوري، بشار الأسد، إلى عدم فرض عقوبات عليه أو الاستيلاء على ممتلكاته التي وصفها في وقتٍ سابق، أنها “ممتلكات للشعب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى