الشأن السوريسلايد رئيسي

مدير مستشفى المواساة: غالبية السوريين أصيبوا بالكورونا ومعدل الوفيات اليومي وصل 25 حالة!

كشف مدير مستشفى المواساة في منطقة المزة بالعاصمة السورية دمشق، اليوم الثلاثاء، عن أن إصابة الغالبية العظمى من السوريين بفيروس كورونا.

مدير مستشفى المواساة: السوريين مصابين بالكورونا

وقال مدير المستشفى، عصام أمين، في حوار مع صحيفة “البعث” التابعة للنظام السوري إنَّ أغلب الأشخاص في سوريا أصيبوا بفيروس كورونا، أواخر العام الفائت، واكتسبوا المناعة اللازمة ضده، على حد تعبيره.

وأكمل أمين بأن انتشار الفيروس في مناطق سيطرة النظام السوري “ليس كارثيًا” ولا يشكل خطرًا كبيرًا على القطاع الصحي، لا سيما بوجود 800 جهاز تنفس اصطناعي، إلى جانب ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية.

ولفت أمين إلى عدم إمكانية إجراء مسح طبي “بي سي آر” لكافة المرضى، ولكن الانتشار الفيروسي لا يزال ضمن الحدود شبه الطبيعية كون المنحنى الانتشاري بين المتسطح والصاعد.

مدير مستشفى المواساة يكشف أعراض الإصابة ويناقض وزارة الصحة

وعن أعراض الإصابة بالفيروس في سوريا، أشار أمين إلى أنّها تمثلت بالالتهابات الهضمية والمفصلية، إلى جانب وجود 3 أو 4 حالات تظهر عليها الأعراض القاتلة في كافة المشافي، على حد قوله.

وأوضح أمين بأنَّ التوجه العام هو لإبقاء المريض الذي تكون أكسجته “نسبة الأوكسجين في الدم” فوق 85 بمنزله للعلاج، وأنَّ أجهزة التنفس الاصطناعي مخصصة للحالات الشديدة والحرجة، والذين لا تتجاوز نسبتهم 5 بالمئة من المصابين.

مدير مستشفى المواساة: غالبية السوريين أصيبوا بالكورونا
مدير مستشفى المواساة: غالبية السوريين أصيبوا بالكورونا

وناقض أمين تصريحات وزارة الصحة بالنظام السوري بقوله إنَّ معدل الوفيات اليومي بالفيروس تجاوز 25 حالة، وهم من ذوي الأمراض المزمنة.

في حين لا تزال إحصائية وزارة الصحة التابعة للنظام السوري تعلن عن 674 حالة إصابة بينها 210 حالات تعافي ونحو 40 حالة وفاة

حيث تتوزع الحالات المعلنة على الشكل التالي: 382 حالة في دمشق بينها 110 حالات تعافي و34 حالة وفاة، 149 حالة في ريف دمشق

بينها 79 حالة شفاء و3 حالات وفاة، 37 حالة في القنيطرة بينها 10 حالات شفاء ووفاة واحدة، 30 حالة في حلب بينها حالة وفاة، و29 حالة في اللاذقية بينها حالة تعافي واحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق