أخبار العالم العربي

جواد نصر الله ينجو من محاولة اغتيال أثناء نقله رسائل خاصّة إلى إيران والعراق

نجا نجل الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني ” جواد نصر الله” من محاولة اغتيال، قبل أسابيع، في العراق، بحسب مصدر في “فيلق القدس” والذي يعتبر الذراع الخارجية للحرس الثوري، الإيراني.

وأوضح المصدر لصحيفة الجريدة الكويتية أن محاولة الاغتيال كانت عن طريق تعرض موكبه لإطلاق نار، من سيارة كانت تلاحقه بمنطقة الجادرية في بغداد.

وأضاف المصدر، أن جواد نصرالله، سافر منذ 3 أسابيع إلى طهران حاملاً رسالة خاصة من والده إلى المرشد الأعلى علي خامنئي.

مع التنويه أن المدعو جواد، لم يظهر سابقاً في أدوار سياسية بارزة، وربما يشير ظهوره في هذه المرحلة إلى رسائل يريد حزب الله إيصالها للرأي العام.

وبين المصدر أن قائد فيلق القدس، الفريق الركن إسماعيل قآني، طلب من حسن نصرالله ألا ينقل أي رسائل حساسة للقيادة الإيرانية إلا عبر أشخاص يثق بهم، وذلك تحسباً لأي اختراقات كبيرة للأجهزة الاستخبارية الأميركية والإسرائيلية.

ومن الصعب الوصول إلى فحوى الرسالة التي نقلها نصرالله الابن، لكنه بحسب المصدر، التقى عدداً من المسؤولين الإيرانيين، قبل أن يسافر إلى العراق لنقل رسالة من والده لقادة الفصائل العراقية الموالية لإيران، وكذلك لزيارة كربلاء والنجف ومحاولة لقاء المرجع الشيعي الأعلى في العراق السيد علي السيستاني.

اقرأ أيضاً : ابن قائد ميليشيا حزب الله “جواد نصر الله” يتعدى على الذات الإلهية بتغريدة

وأضاف المصدر أن نصرالله التقى قادة فصائل الحشد، لكنه قبل أن يتمكن من إجراء الاتصالات اللازمة للقاء السيستاني لاحقته سيارة وأطلقت عليه النار ولاذت بالفرار، مما استدعى نقله إلى البصرة ليعود إلى طهران، ومنها عبر طائرة إلى سورية، ثم براً إلى بيروت التي وصل إليها قبل يومين.

ومن جهتها كانت وزارة الخارجية الأمريكية أدرجت، العام الماضي، جواد نصرالله على لائحة الإرهابيين العالميين، ووصفته بالزعيم الصاعد لـ حزب الله، وخليفة والده المُحتمل، واتّهمته بتهريب النفط إلى إيران، وجمع المال لمصلحة ميليشيا حزب الله.

اقرأ أيضاً : إذ قال نصر الله إني جاعل في لبنان خليفة، ملف قمع متظاهري لبنان بيد جواد ابن حسن نصرالله..ماذا تعرف عنه!؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق