الشأن السوريسلايد رئيسي

من هو الأخ غير الشقيق لحافظ الأسد الذي شملته عقوبات “قيصر” الأخيرة

استهدفت الدفعة الثانية من عقوبات “قيصر” التي أصدرتها الإدارة الأمريكية، مساء أمس الأربعاء، الأخ غير الشقيق لحافظ الأسد، وابنه كرام الأسد.

– من هو الأخ غير الشقيق لحافظ الأسد

وفقاً لما نشرته موقع “مع العدالة”، فإن زهير توفيق الأسد هو الأخ غير الشقيق لرئيس النظام السوري السابق حافظ الأسد، وقائد الفرقة الأولى التابعة لقوات النظام السوري.

وخدم زهير في صفوف قوات النظام السوري عقب تخرجه من الكلية الحربية في سرايا الدفاع، التي كان يقودها رفعت الأسد “شقيق حافظ الأسد” ذلك الحين، ثم تدرج في الرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة لواء ركن وعين قائدا للفرقة “الأولى – ميكانيكي”.

– الأخ غير الشقيق لحافظ الأسد ودوره في قمع الثورة السورية

منذ انطلاق الثورة السورية في 2011، تولى زهير قيادة “اللواء 90” في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

وعرف هذا اللواء باسم “الحيطة” أو”90 دبابات”، وتعتبر هذه الفرقة مستقلة عن بقية الفرق العسكرية وتتبع مباشرة لهيئة الأركان العامة في العاصمة السورية دمشق.

وقال تقرير “مع العدالة”، “إن زهير الأسد يعتبر مسؤولاً مباشراً عن جميع الجرائم التي ارتكبها (اللواء 90) في ريف دمشق الغربي، والقنيطرة، ودرعا، ويأتي في مقدمتها عملية (مثلت الموت)”.

اقرأ أيضاً : خشي منه باسل فحبسه بغرفته، آمن له بشار فعينه “قائد الموت”.. تعرف على اللواء زهير الأسد

 – جرائم زهير توفيق الأسد خلال فترة الثورة السورية

تورط زهير في عمليات قتل وتهجير وخطف لصالح النظام السوري ضدّ معارضيه، حيث تولى الإشراف على عمليات القتل في “مثلث الموت” الواقع في منطقة التقاء القنيطرة ودرعا ودمشق.

وشارك بقواته، في اقتحام منطقة كناكر في ريف دمشق الغربي في شهر يوليو عام 2011، والتي أسفرت عن مقتل 11 شخصاً، وجرح آخرين واعتقال أكثر من 300 مدني.

وفرض زهير حصاراً خانقاً على المناطق الخاضعة للمعارضة، عقب ترقيته إلى رتبة لواء وتعيينه قائداً للفرقة الأولى مدرعة، ومنع حينها من إدخال المواد الغذائية إليها.

كما ثبت بحسب تقرير “مع العدالة” تورط زهير في شبكة تهريب نفط بالتعاون مع عناصر تنظيم داعش، حيث امتلك أكثر من عشرة محطات وقود في محافظة اللاذقية وحدها، وزجه بالميليشيات الفلسطينية، في المعارك التي دارت في المنطقة.

أما فيما يخص ابنه كرام الأسد، فإنه عمل على تسليح مقاتلين لتنفيذ جرائم في حق المدنيين خصوصاً في منطقة الحضر ذات الأغلبية الدرزية في ريف دمشق الغربي. 

والجدير ذكره أن الإدارة الأمريكية أصدرت مجموعة عقوبات جديدة، يوم أمس، أطلق عليها اسم “عقوبات حماة ومعرة النعمان”، وذلك بهدف تخليد ذكرى أحداث تلك المناطق والتي وقعت عامي 2011 و2019.

اقرأ أيضاً : عقوبات أمريكية تطال نجل رأس النظام السوري حافظ بشار الأسد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق