الشأن السوريسلايد رئيسي

رياض حجاب يدعو لـ “تجديد الدماء” في المعارضة السورية.. والحريري يبحث العملية السياسية

دعا رئيس “هيئة التفاوض السورية” السابق، رياض حجاب، المعارضة السورية إلى تبني مطالب الشعب السوري أولًا، والعمل بعيدًا عن التجاذبات السياسية في المنطقة.

رياض حجاب يدعو لـ "تجديد الدماء" في المعارضة السورية.. والحريري يبحث العملية السياسية
رئيس “هيئة التفاوض السورية” السابق رياض حجاب – تعبيرية

رياض حجاب يدعو لإعادة الهيكلة

وخلال ندوة مع مجموعة الجالية الأمريكية برعاية منظمة “أمريكيون من أجل سوريا الحرة”، قال حجاب، “نحن بحاجة الجميع ولا مصلحة لنا في أن نكون طرفًا بأي خلاف، بل أن نكون على مسافة واحدة من الجميع لنستطيع أن نقدم لشعبنا الخلاص والفرج”.

وأضاف، “لذلك أؤكد على القيادات بكل المنصات والائتلاف الوطني السوري، أن تتبنى مطالب الشعب السوري أولًا”.

ورأى أنه على المعارضة والشعب السوري كاملًا، “مهام كبيرة” ولذلك يجب وضع خطط بعيدًا عن التجاذبات، وأن يكون الخطاب وطنيًا موجهًا لكل الشعب السوري داخل وخارج سوريا.

وحول بلورة مشروع وطني لسوريا ما بعد النظام، قال “من المهم تقديم مقترحات جديدة بعد التحولات التي حصلت أخيرًا”.

وأوضح، “لا أتحدث لإنشاء جسم جديد بالمعارضة السورية، ولكن من الممكن إعادة هيكلة أو تطوير البنى القائمة حاليًا والمراجعة الشاملة وتجديد الدماء في الائتلاف، نظرًا للحاجة لجسم يوحد السوريين خلفه”.

الحريري يبحث العملية السياسية

وعن نشاط الائتلاف الوطني السوري، فقد بحث رئيسه نصر الحريري، اليوم الجمعة، مع مستشار الشؤون السورية في وزارة الخارجية الألمانية، كليمنس زمتنر، آخر مستجدات الوضع الميداني والسياسي في سوريا، إضافة لجهود احتواء فيروس كورونا.

وبحسب ما أفاد الائتلاف عبر موقعه، ناقش المجتمعون العملية السياسية واجتماع “اللجنة الدستورية السورية” المقبل في 24 من آب بجنيف، وضرورة إطلاق كافة المسارات التي يحتويها القرار الدولي 2254، والعمل بالتوازي وعدم الاكتفاء بعمل اللجنة الدستورية فقط.

وقال الحريري، إن “الائتلاف الوطني” يدعم هيئة التفاوض واللجنة الدستورية للمشاركة في أعمال الجلسة الثالثة للجنة، وفق جدول الأعمال المتفق عليه.

وأعرب عن أمله في توافر الجدية الدولية وألا يكون هناك أي تعطيل، وأن تنجح الجولة بالتقدم وإنجاز خطوة إلى الأمام.

اقرأ أيضاً : “محصوراً بين شخصين” تغيرات بتشكيلة الائتلاف.. ونصر الحريري رئيسًا بعد العبدة

كما تحدث المجتمعون عن الواقع الصحي في سوريا عمومًا، والمناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة على وجه الخصوص، بما فيها توقعات وزارة الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة” بوصول عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى الذروة، في شهر آب المقبل.

شاهد أيضاً : صورة لـ ممرض مع طفلة داخل غرفة العمليات في سوريا تشعل مواقع التواصل بسبب إنسانيتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق