الشأن السوريأخبار العالمسلايد رئيسي

تحقيقات بمقتل جنرال تركي تكشف أسراراً خطيرة لـ تعاون قطري تركي في سوريا

كشفت وثائق قضائية تتعلق بقضية مقتل جنرال تركي كبير، عن تعاون قطري تركي في سوريا، ودعم قطري للمتطرفين في سوريا عبر تركيا (مجموعات متشددة مدرجة على قائمة الإرهاب)، إلى جانب تورط أنقرة في شراء النفط من “داعش” شمال سوريا.

تعاون قطري تركي في سوريا

وتتضمن تلك الوثائق، اعترافات العقيد “فرات ألاكوش”، الذي كان يعمل في قسم الاستخبارات لقيادة القوّات الخاصة التركية، خلال جلسة استماع أمام المحكمة، تتعلق باغتيال الجنرال سميح ترزي.

وبحسب ما نشره موقع “نورديك مونيتور” السويدي، اليوم السبت، فإن “ألاكوش، أدلى باعترافات صادمة مشفوعة بالقسم أمام المحكمة الجنائية العليا في العاصمة التركية أنقرة في 20 مارس 2019”.

مشيراً إلى أنه “كشف خلال الاعترافات أن، الفريق زيكاي أكساكالي، رئيس قيادة القوّات الخاصة في ذلك الوقت، أمر باغتيال العميد ترزي؛ لأن الأخير اكتشف أن أكساكالي كان يعمل سرّاً مع جهاز الاستخبارات التركي في إدارة عمليات غير قانونية وسرّية في سوريا لتحقيق مكاسب شخصية”.

قطر تمول تركيا لدعم الإرهابيين في سوريا

وقال التقرير السويدي إنَّ: “الوثائق كشفت كذلك، أن ترزي كان يعرف كمية التمويل الذي قدمته قطر لتركيا لشراء الأسلحة والذخائر للجماعات المتطرفة والإرهابية في سوريا”.

وتابع: “بالإضافة إلى أنه كان يعرف حجم الأموال التي جرى تسليمها لهذا الجماعات، والأموال التي اختلسها المسؤولون الأتراك”.

ووفقاً لما نقلته الوثائق عن اعترافات ألاكوش، فإن “قضية قطر كانت مجرد مثال واحد على سوء توجيه الأموال، وأن هناك تمويلات دولية أخرى يتم تحويلها للجماعات المتطرفة في سوريا عبر تركيا”.

تحقيقات بمقتل جنرال تركي تكشف أسراراً خطيرة لـ تعاون قطري تركي في سوريا
تحقيقات بمقتل جنرال تركي تكشف أسراراً خطيرة لـ تعاون قطري تركي في سوريا

اقرأ أيضاً : فضيحة أردوغان كبيرة.. وثيقة تكشف توقيع تركيا لاتفاقيات سريّة خطيرة

تركيا متورطة جداً

و أوضح ألاكوش أن “ترزي كان على علم بأسماء المتورطين من الحكومة التركية في عملية تهريب النفط من سوريا، وكيف تمّ تقاسم الأرباح وحجم تلك الأنشطة”.

قائلاً إنَّ: “هيئة الأركان العامة، كلّفت العميد ترزي للعمل على الملف السوري، وكان على علم بجميع تفاصيل العمليات التي أجرتها الحكومة التركية عبر الحدود، وكان مسؤولاً عن قاعدة عسكرية وتقع في مقاطعة كيليس الحدودية في جنوب شرق تركيا”.

واستطرد: “كان من بين مهام ترزي تنسيق الإجراءات مع جهاز الاستخبارات الوطنية بقيادة، هاكان فيدان، المقرّب من أردوغان، كما عمل بشكل وثيق مع البنتاغون في برنامج تدريب وتجهيز مقاتلي المعارضة السورية”.

وبحسب إفادة ألاكوش خلال جلسة الاستماع في المحكمة، فإنه تمّ استهداف، ترزي، بسبب معرفته الدقيقة بالشؤون السورية”.

مشيراً إلى أنه كان “يعرف كمية الأسلحة والذخائر التي تم توفيرها لمختلف الجماعات الإرهابية في سوريا، والمسؤولين الأتراك الذين يساعدون في تهريب هذه الأسلحة إلى سوريا”.

وأردف القول: “عملية اغتياله متصلة بفخ نصبه أكساكالي؛ لمنع خروج هذه الحقائق إلى العلن”.

تحقيقات بمقتل جنرال تركي تكشف أسراراً خطيرة لـ تعاون قطري تركي في سوريا
تحقيقات بمقتل جنرال تركي تكشف أسراراً خطيرة لـ تعاون قطري تركي في سوريا

اقرأ أيضاً : بلال رجب أردوغان.. رجل الأعمال واليد اليمنى في قصر الرئيس التركي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق