الشأن السوريسلايد رئيسي

تقرير مصوّر لـ قناة روسية في إدلب يثير الريبة وتوضيحات حول ذلك

انتشر تقرير مصور لـ قناة روسية في إدلب ، اليوم السبت، في سوق المواشي بمدينة معرة مصرين شمال محافظة إدلب، يظهر فيه التعامل بين تجار المواشي قبيل عيد الأضحى المبارك.

ولاقى ذلك استنكاراً واسعاً بين المدنيين والناشطين في المناطق المحررة، على كيفية دخول قناة إعلامية روسية إلى مناطق سيطرة المعارضة وهيئة تحرير الشام، وتجولها بين المدنيين بحرية مطلقة.

وبدوره أصدر مدير العلاقات الإعلامية في حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام “ملهم الأحمد”، بيانًا يدعو فيه لمحاسبة من سرّب تقريراً مصوراً لقناة روسيا اليوم الروسية.

ونشر مراسل وكالة “فرانس بريس”، الإعلامي عمر حاج قدور، على صفحته في موقع فيس بوك أنّ التقرير الذي عرض على قناة روسيا اليوم هو من تصويره كمراسل ميداني لدى وكالة فرانس بريس، مبرراً ذلك بمبدأ الشراكة بين وكالات الأنباء ووسائل الإعلام، حيث يستطيع أي مشترك لدى الوكالة سحب أي ريبورتاج وعرضه، حسب قوله.

تقرير مصوّر لـ قناة روسية في إدلب يثير الريبة وتوضيحات حول ذلك
تقرير مصوّر لـ قناة روسية في إدلب يثير الريبة وتوضيحات حول ذلك

وحذّر ملهم الأحمد الناشطين والمراسلين في مناطق سيطرة تحرير الشام من تكرار هذا العمل الغير مسؤول، والذي اعتبره معادياً للثورة السورية، متوعداً بمتابعة القضية حتى الكشف عن جميع ملابساتها.

اقرأ أيضاً : مصادر توضّح سبب التصعيد الأخير على إدلب من قبل قوات النظام السوري

وكانت حكومة الإنقاذ قد أصدرت بياناً الشهر الماضي بضرورة مراجعة جميع الناشطين والإعلاميين لوزارة الإعلام في حكومتها من أجل الحصول على بطاقة صحفية موقعة من مكتب العلاقات في الوزارة، لضبط وتنسيق العمل الإعلامي في مناطق سيطرتها.

شاهد أيضاً : كيف قضى أهالي ريف إدلب على الحدود التركية أول أيام عيد الأضحى المبارك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق