الشأن السوريسلايد رئيسي

“لصوص تسرق ولصوص تشتري”.. النظام السوري يدين اتفاقية النفط بين “قسد” وشركة أمريكية

دانت حكومة النظام السوري، الأحد، الاتفاق الموقع بين ميليشيا “قسد” وشركة نفط أمريكية، والذي يقضي بتحديث وحماية حقول النفط في شمال شرق سوريا.

النظام السوري يدين اتفاقية النفط

وذكر مصدر في خارجية النظام السوري، أن حكومته تدين “بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشيا قسد وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية”.

وأضاف، أن هذا “الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري، ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمرارًا للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار مادمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها”، على حد قوله.

النظام السوري يدين اتفاقية النفط بين "قسد" وشركة أمريكية
النظام السوري يدين اتفاقية النفط بين “قسد” وشركة أمريكية

دمية رخيصة

وقال المصدر، إنّ هذا الاتفاق يعتبر باطلًا ولاغيًا ولا أثر قانوني له، متابعًا، “هذه الأفعال الخسيسة تعبر عن نمط ونهج الميليشيات العميلة التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية رخيصة بيد الاحتلال الأمريكي”.

وجرى منذ يومين التواصل بين السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام، وقائد ميليشيا “قسد” مظلوم عبدي، للحديث عن توقيع قسد اتفاقًا مع شركة نفط أمريكية.

وقال ترامب بوقت سابق، إن الولايات المتحدة ستأخذ حصتها من النفط السوري بعد انتهاء القوات الأمريكية من محاربة تنظيم “داعش” في سوريا.

وتتمركز أهم حقول النفط والغاز في سوريا في محافظتي دير الزور والحسكة، وتسيطر القوات الأمريكية على حقل “العمر” الذي يعد من أكبر حقول النفط في سوريا مساحة وإنتاجًا، كما تسيطر على حقل “التنك” بريف دير الزور الشرقي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى