سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

أهانوا أمه وسحلوه عارياً.. الفتى العراقي مع الكاظمي وجهاً لوجه (فيديو)

استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، الطفل العراقي، حامد سعيد، المعروف بـ”الفتى العاري” الذي أحدث اعتداء قوّات حفظ الأمن عليه، غضباً عارماً في العراق.

الفتى العراقي مع الكاظمي

وذكر بيان صادر عن الحكومة العراقية، أن “سعيد (17 عاماً)، الذي تعرض لاعتداء غير أخلاقي وغير قانوني، جرى استقباله من قبل الكاظمي بالعاصمة بغداد”.

وتابع البيان، أن لجنة التحقيق في الواقعة، المشكلة بناءً على أوامر رئيس الوزراء العراقي، “قامت بتشخيص أسماء المتجاوزين من قوّات حفظ القانون وفسخ عقودهم وإحالتهم للقضاء”.

وكانت الحكومة العراقية بعد تداوّل الفيديو على نطاقٍ واسع أصدرت بياناً، أكّدت فيه فتح تحقيق فوري وعاجل بشأن تسريب فيديو لمراهق تعرض لتعذيب خلال مشاركته بتظاهرات قرب ساحة التحرير وسط بغداد، وتمّت تعريته وطلب منه وصف جسد أمه قبل الاعتداء عليه بشكل مروع.

1 3

الكاظمي أمر بفتح تحقيق

وقال الناطق باسم القائد العام للجيش العراقي اللواء يحيى رسول، في بيان، إنَّ: “رئيس الوزراء العراقي أمر بإجراء تحقيق ومعرفة تاريخ وقوع هذا الاعتداء وتحديد مكانه”.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية العراقية، أمس الأحد، أن رئيس الوزراء مصطفى ، أعفى قائد قوّات حفظ النظام اللواء الركن سعد خلف بدر من منصبه، عقب ساعات من إجراء تحقيق في الواقعة التي أثارت غضبًا واسعًا في البلاد.

ومؤخراً، تداوّل مغرّدون عراقيون مقطعاً مصوّراً بشكل واسع، يُظهر قوات حفظ النظام العراقية، وهم يحيطون بفتى عارٍ جالس على الأرض، فيما يقوم أحد العسكريين بقص شعره، وآخرون بإهانته بالشتائم.

وأثار الحادث غضبًا واسعًا في العراق، وشهدت محافظات الوسط والجنوب، احتجاجات منددة بحادثة الاعتداء على الصبي، وطالب المتظاهرون فيها بوضع حد لتجاوزات بعض عناصر قوات الأمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق