الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| الدفاع الوطني في حلب يزج بتعزيزات عسكرية نحو ريف إدلب الجنوبي وغربي حلب

أرسلت ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري، اليوم الاثنين، تعزيزات عسكرية نحو جبهات ريف إدلب الجنوبي ضمن سياق التجهيزات للمعركة ضد تركيا وفصائل المعارضة السورية وتحرير الشام، والتي يبدو أنها باتت وشيكة.

تعزيزات لميليشيا الدفاع الوطني بحلب نحو ريف إدلب الجنوبي

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، إنَّ ميليشيا الدفاع الوطني دفعت بحافلات محملة بالعناصر والأسلحة المتوسطة والذخائر من أحياء الحمدانية والكلاسة والصاخور نحو الجبهات مع فصائل المعارضة السورية بريف حلب الغربي.

إلى جانب تعزيزات مشابهة من أحياء سيف الدولة والإذاعة ضمت عشرات العناصر وحمولات من الذخائر باتجاه جبهات ريف إدلب الجنوبي.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ هذه التعزيزات تأتي بعد يوم واحد من إرسال تعزيزات مماثلة من لواء القدس الفلسطيني المدعوم روسيًا من حلب باتجاه جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وكان الطيران الروسي استهدف، صباح اليوم الاثنين، مدينة بنش بريف إدلب الشرقي بعدة غارات بالصواريخ الفراغية تزامنًا مع قصف مدفعي طال المنطقة موقعًا 3 قتلى ونحو 7 إصابات في صفوف المدنيين.

فيما حاولت قوات النظام السوري التسلل من محور الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، لتندلع بينها وبين فصائل المعارضة اشتباكات عنيفة بكافة أنواع الأسلحة.
والجدير بالذكر أنَّ النظام السوري يروج إعلاميًا لمعركة مرتقبة على جنوبي إدلب يتوقع أن تكون محاورها مناطق جبل الزاوية وجنوب الطريق الدولي “إم-4″، وهو ما دفع بتركيا وفصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام للزج بتعزيزات عسكرية نحو المنطقة بغية تدعيم النقاط والمحاور.

الدفاع الوطني في حلب يزج بتعزيزات عسكرية نحو ريف إدلب الجنوبي
الدفاع الوطني في حلب يزج بتعزيزات عسكرية نحو ريف إدلب الجنوبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق