الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| تسترًا على وضع كورونا في حلب.. مخابرات النظام السوري تزوّر شهادات وفاة الضحايا

تحدثت مصادر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم الثلاثاء، عن وضع كورونا في حلب المدينة الخاضعة لسيطرة النظام السوري، وإجبار ذوي ضحايا الفيروس على تزوير الشهادات التي تتحدث عن أسباب الوفاة.

مخابرات النظام السوري تتسر على وضع كورونا في حلب

ونقلت مراسلة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، عن مصادر خاصة قولها إنًّ عناصر مخابرات النظام السوري المتواجدين في مستشفيات الرازي وزاهي أزرق وقسم الجراحة في مسشتفى حلب الجامعي يجبرون أهالي المتوفين بفيروس كورونا على التوقيع على ثبوتيات بهدف تزوير سبب الوفاة.

وأكملت مراسلتنا بأن عناصر المخابرات والذين عرف منهم عنصرين ملقبين بـ “أبو سليمان” من فرع الأمن السياسي، و”أبو علي” من فرع المخابرات الجوية يجبرون الأهالي على كتابة سبب الوفاة بالوثائق إما التهاب رئوي حاد أو أزمة قلبية أو أي مرض غير فيروس كورونا.

وتابعت مراسلتنا بأنَّ عناصر المخابرات تمنع الأهالي من دفن موتاهم دون التوقيع على الوثائق ضمن الشكل الذي تطلبه مخابرات النظام السوري بهدف التكتم على الأعداد الحقيقية لوفيات الفيروس في المدينة.

اقرأ أيضاً : خاص|| عمليات تصفية لمصابي كورونا في مستشفى حلب الجامعي بأوامر من ضباط مخابرات النظام السوري!

والجدير بالذكر أنَّ الإعلامي الموالي للنظام السوري، شادي حلوة، اعترف في بث مباشر على صفحته في “فيس بوك” أنَّ الوضع كورونا في حلب بات في مرحلة الانفجار بعد أن امتلأت المشافي ومراكز الحجر الصحي بالمصابين.

منوهًا إلى أنَّ الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة بالنظام السوري، والتي بلغت، حتى اليوم، 847 إصابة بينها 46 حالة وفاة، ما هي إلا أعداد المصابين ممن خضعوا لمسحات طبية أكدت إصابتهم بالفيروس.

اقرأ أيضاً : مصدر من مكتب دفن الموتى في دمشق يكشف أعداد الوفيات.. وشادي حلوة يعترف بانهيار حلب (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق