الشأن السوريسلايد رئيسي

أيدي كوهين.. يتحدث مجدداً عن رحيل الأسد ومحاولة هروب زوجته إلى بلد أوروبي

كشف الإعلامي الإسرائيلي أيدي كوهين، يوم أمس، في تغريدة له عن حقائق تتعلق بعائلة رأس النظام السوري، بشار الأسد، بعد أن برر فشل توقعاته المتمثل في رحيل الأسد التي تكلم عنها سابقاً

أيدي كوهين ومحاولات أسماء لتهريب أولادها

أكد كوهين في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في منصة “تويتر” بأنّ أسماء الأسد زوجة رأس النظام السوري، تحاول الحصول على جنسية بريطانية لعائلتها.

حيث كتب قائلاً: “مصادر تؤكد، أسماء الأسد حاولت إصدار جوازات سفر بريطانية لأبنائها بما فيهم الغندور حافظ بشار الأسد والسلطات البريطانية رفضت الطلب”.

– رحيل الأسد وعلاقة كورونا بالأمر

أما فيما يتعلق بتوقعات كوهين برحيل بشار الأسد، في شهر تموز/ يوليو الماضي، حيث كان قد ادعى قبل أشهر أن المجتمع الدولي توافق على رحيل بشار الأسد في تموز 2020.

برر كوهين فشل توقعاته بالقول: “نعم الأسد لم يسقط في شهر 7 و لقد أخطأت في تقديراتي لكن منذ شهر 3 والأسد يتلقى ضربة بعد الضربة وآخرها قانون قيصر”.

وأضاف بأن: “عدم رحيل الأسد، جاء بسبب انشغال العالم بقضية وباء كورونا فهي على حد رأيه شغلت العالم بطريقة غطت على رحيل الأسد”.

وتابع قائلاً: “نعم كان من المفروض أن يتنحى بعد الانتخابات الأخيرة لكنه غير رأيه بسبب انشغال العالم بفيروس الكورونا لا ترامب ولا نتنياهو يفكرون في الأسد الآن، الي فيهم بيكفيهم”، حسب وصفه.

وزعم كوهين في تغريدة أخرى: بأن “الكورونا غيرت مجرى الحياة في العالم كله وأعطت المزيد من الأوكسجين لنظام الاسد”.

ويشار إلى أنّ كوهين، نشر قبل أشهر سلسلة تغريدات على حسابه الخاص وضع فيها عدة سيناريوهات لرحيل بشار الأسد، منوهاً إلى أنّ بديل الأسد الموافق عليه هو المدعو، فهد المصري.

أيدي كوهين.. يتحدث مجدداً عن رحيل الأسد ومحاولة هروب زوجته إلى بلد أوروبي
أيدي كوهين.. يتحدث مجدداً عن رحيل الأسد ومحاولة هروب زوجته إلى بلد أوروبي

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق