الصحة

موقع عالمي.. يكشف سر عدم زيادة الوزن لدى البعض رغم تناولهم ما يحلو لهم

نشر موقع “لايف ساينس”، قبل أيام دراسة كشف فيها سر عدم زيادة الوزن لدى البعض، رغم تناولهم ما يحلو لهم دون التقيّد بأنظمة محددة.

في الوقت الذي ينبغي به على البعض الانتباه بعناية لكل شيء يتناولونه من أجل الحفاظ على وزنهم، فما هو السر؟.

– سر عدم زيادة الوزن لدى البعض

قالت أستاذة التغذية وعلوم الغذاء في جامعة رود آيلاند، كاثلين ميلانسون، في حديثٍ لها مع “لايف ساينس”: “إنه لا توجد إجابة واحدة بسيطة عن هذا السؤال”.

وأكّدت بأنه “يوجد هناك عوامل وراثية وغذائية وحتى سلوكية، يختلف مدى تأثير كل من هذه العوامل في أي فرد بعينه”.

وأشارت ميلانسون، إلى أن أحد أهم العوامل ليس له علاقة بنوع الجسم أو التمثيل الغذائي، إنما هو الإدراك.

وأوضحت ميلانسون نظريتها قائلةً: “إن الكثير من الأشخاص، الذين يبدو أنهم يأكلون ما يحلو لهم من دون اكتساب الوزن، لا يأكلون أكثر منا”.

فمثلاً صديقنا الذي يتناول الآيس كريم بشكل يومي قد يعوض بشكل طبيعي تلك السعرات الحرارية الزائدة عن طريق تناول كمية أقل من وجبة أخرى، أو يتناول وجبة خفيفة أقل طوال بقية اليوم.

وممكن أيضاً أنّ يكون صديقنا الذي نظن أنه يأكل ما يحلو له دون زيادة في الوزن بطيء في تناول الطعام ويشعر بالشبع دون أن يأكل كمية كبيرة من الطعام.

موقع عالمي.. يكشف سر عدم زيادة الوزن لدى البعض
موقع عالمي.. يكشف سر عدم زيادة الوزن لدى البعض

– طبيب يشرح سر عدم زيادة الوزن لدى البعض

قال كبير الأطباء في مركز بينينغتون للأبحاث الطبية الحيوية، الدكتور فرانك غرينواي: “إذا قمت بقياس السعرات الحرارية لهؤلاء الأشخاص، فقد لا يأكلون بقدر ما نعتقد، إنهم يأكلون فقط أطعمة كثيفة السعرات الحرارية”.

وأضاف بأنّ “النشاط البدني قد يحدث فرقاً أيضاً، منوهاً إلى أنه ليس بالضرورة أن يكون النشاط المقصود تمريناً رياضياً”.

وشرحت ميلانسون هذه النقطة بقولها: “بعض الناس يتحركون أكثر، حتى لو لم يكونوا بالضرورة رياضيين”، فمثلاً قد يقضون اليوم كله في مطاردة أطفالهم.

في حين كشفت الأدلة الطبية، بأنّ بعض الأشخاص مُعدون وراثياً، للرغبة بتحريك أجسامهم، ويمكن لهذه الحركة الإضافية أن تزيد من عملية التمثيل الغذائي في الجسم، أو مقدار الطاقة التي ينفقها جسمك على مدار اليوم، دون أن تشمل ممارسة الرياضة.

– علم الوراثة ووجهة نظره بالسر الكامن بعدم زيادة وزن البعض

وبهذا الخصوص، قالت الباحثة في جامعة كامبريدج بإنجلترا، التي تدرس علم وراثة السمنة، الدكتورة إينيس باروسو: “إن هناك القليل من الأدلة التي تشير إلى أنه ( من دون ممارسة التمارين الرياضية ) يولد بعض الأشخاص بخصائص حرق سعرات حرارية أكثر بكثير من الآخرين.

فيما لفتت ميلانسون الانتباه إلى أنه قد تكون هناك اختلافات فسيولوجية تسمح لبعض الأشخاص بتخفيف عدد السعرات الحرارية التي يستهلكونها بشكل طبيعي، دون ممارسة ضبط النفس بشكل هائل.

حيث تتفاعل إشارات الجهاز العصبي والهرمونات التي تنتشر في دمنا لتخبرنا عندما نكون جائعين أو ممتلئين. وهذا يسمى نظام تنظيم الشهية، وقد يكون أكثر حساسية لدى بعض الناس مقارنة بالآخرين.

وبناء على ماسبق، قالت ميلانسون: “إنّ بعض الأشخاص يستطيعون تلقائياً، نوعا ماً، إعادة معاير توازن طاقتهم لأنّ نظام إشارات الشهية لديهم يمكن أن يقول (حسنا، لدينا طاقة كافية )”.

وختاماً يمكننا القول وفق آراء هؤلاء الخبراء والأطباء بأنّ الإجابة الواضحة على سر عدم زيادة وزن البعض معقدة، وذلك لأن ميلنا لزيادة الوزن أو الحفاظ على وزننا لم يُحدد مسبقا، ولكنه أيضا ليس تحت سيطرتنا بالكامل.

ولا يوجد مفتاح تشغيل/إيقاف جيني يسمح لبعض الأشخاص بتناول كلّ ما يريدون دون زيادة الوزن وقالت ميلانسون، إنّ الميل إلى اكتساب الوزن ليس بالضرورة بسبب عدم التحكم في النفس.

ولكن يجب على كلّ إنسان الانتباه لنظامه الغذائي، ولكميات الطعام التي يتناولها مع تنظيم أوقاتها، فكل هذه الأمور مجتمعة تؤثر بشكل مباشر في عملية زيادة الوزن أو نقصانها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق