أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

مسؤول إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة حول تفجير مرفأ بيروت

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الخميس، عن الرئيس الأسبق لشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، اللواء احتياط عاموس يادلين، قوله إنَّ: “الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ بيروت، كان بسبب انفجار مستودع مملوك لحزب الله قبل أن يمتد للعنبر الذي يضم نترات الأمونيوم”.

تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت

وأوضح أن “كارثة بيروت التي حدثت يوم الثلاثاء الماضي، ناجمة عن انفجار مستودع  يحتوي على كميات ضخمة من مواد إنتاج المتفجرات، مملوك لحزب الله”.

وأضاف يادلين، أن: “مع مرور الوقت سيفهمون في لبنان أنه حزب الله”.

وعلى صعيدٍ متصل، قال الكاتب الإسرائيلي، ريتشارد سيلفرستاين، إنَّ ”مصدراً أمنياً إسرائيلياً سرياً أخبره أن إسرائيل فجّرت مخزن سلاح لحزب الله بعبوة ناسفة في مرفأ بيروت”.

وتابع، أن: “إسرائيل لم تكن تعلم أن بجوار المخزن يوجد مخزن آخر يحتوي كميات كبيرة من نترات الأمونيوم”.

مشيراً إلى أن حالة من الذهول أصابت الحكومة الإسرائيلية عقب وقوع الانفجار.

كانت وسائل إعلام إسرائيلية، نقلت عن مسؤولين إسرائيليين نفيهم وقوف تل أبيب وراء التفجير، الذي وقع في مرفأ بيروت، وأدى لمقتل أكثر من 137 شخص وإصابة ما لا يقل عن 5000 شخص، فضلاً عن إحداث دمار هائل في العاصمة اللبنانية.

علاقة حزب الله بنترات الأمونيوم

رغم عنف الانفجار وتدميره مساحة كبيرة من العاصمة بيروت، إلا أن الجهات الرسمية اللبنانية لم تكشف تفاصيله المؤكدة، كما أن العديد من التساؤلات باتت تحوم حول الكم الهائل من المادة المخزنة، ووقائع سابقة تربط امتلاك عناصر في حزب الله لتلك المادة، تضمنت اعتقالهم في مناطق مختلفة حول العالم.

ووفق ما نقلته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، في مايو، فقد زود جهاز الموساد الإسرائيلي السلطات الألمانية بمعلومات تفيد باحتفاظ عناصر مرتبطين مع حزب الله بمئات الكيلوغرامات من نترات الأمونيوم في مخزن في جنوبي ألمانيا، ما أدى لمداهمة قوات الأمن الألمانية للعناصر وضبطها.

وأعلنت ألمانيا من خلال وزير داخليتها، هورست سيهوفر، أن أنشطة حزب الله “تخرق القانون الجنائي وتعارض المنظمة مفهوم التفاهم الدولي”.

شاهد أيضاً : في الذكرى 64 لقنبلة هيروشيما .. فيديو يوضح التشابه الكبير بين انفجار بيروت وأكبر انفجار في التاريخ

وفي أغسطس 2015، ضبطت السلطات الكويتية ثلاثة أشخاص على ارتباط بحزب الله، قاموا بتخزين 42 ألف رطل من نترات الأمونيوم، وأكثر من 300 رطل من المتفجرات، و68 قطعة سلاح، و204 قنابل يدوية، كبنية تحتية لهجوم باستخدامها، وكميات كبيرة صادرتها السلطات التايلندية عام 2012.

اقرأ أيضاً : ما هي مادة نترات الأمونيوم التي فجّرت بيروت.. وما علاقة حزب الله اللبناني؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق