الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| جرحى روس وتطورات بـ معارك ريف اللاذقية .. وعفيف السليمان يتخلى عن عناصره بالمعركة ليشتري سيارة!

تخلى قائد فصيل جيش إدلب الحر، العقيد عفيف السليمان، في الآونة الأخيرة، عن عناصر فصيل صقور الجبل التابع له في ظل معارك ريف اللاذقية والتي يشهدها محور تلة الحدادة في جبل الأكراد ، التي يشارك الفصيل فيها ضمن صفوف الجبهة الوطنية للتحرير التابع لها.

شراسة بمعارك ريف اللاذقية

أعلنت فصائل المعارضة العاملة ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” عن تصديها لـ 3 محاولات اقتحام من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة لها على محور تلة الحدادة.

ونقلت شبكة “إباء” التابعة لهيئة تحرير الشام عن مصدر عسكري قوله إنَّ الاشتباكات أدت لمقتل ضابط روسي، فيما أشارت المراصد العسكرية إلى وصول مروحية إلى محيط بلدة كنسبا بريف اللاذقية الشمالي يعتقد أنها لنقل الجرحى الروس الذين أصيبوا خلال الاشتباكات، وسط قصف مدفعي من قبل فصائل المعارضة على مواقع قوات النظام السوري في كنسبا.

بالفيديو|| جرحى روس وتطورات بـ معارك ريف اللاذقية .. وعفيف السليمان يتخلى عن عناصره بالمعركة ليشتري سيارة!
جرحى روس وتطورات بـ معارك ريف اللاذقية – استهداف قوات النظام السوري

كما استهدفت فصائل المعارضة مجموعة لقوات النظام السوري على محور كنسبا بصاروخ موجّه، موقعًة عناصر المجموعة ما بين قتيل وجريح.

بالفيديو|| جرحى روس وتطورات بـ معارك ريف اللاذقية .. وعفيف السليمان يتخلى عن عناصره بالمعركة ليشتري سيارة!

وأشارت الفصائل إلى أنَّ القوات التي حاولت التسلّل إلى المنطقة انسحبت بمجملها بعد وقوع أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم، وسط أنباء عن نوايا قوات النظام السوري لتركيز المعارك مرة أخرى على محور تلال الكبينة.

عفيف السليمان يتخلى عن مقاتلي صقور الجبل بمعارك ريف اللاذقية

وقالت مصادر خاصة من جيش إدلب الحر لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ عناصر صقور الجبل لم يتسلموا رواتبهم منذ نحو 3 شهور، ولم يتقاضوا من قيادة جيش إدلب الحر سوى مبلغ 10 آلاف ليرة سورية (ما يعادل 5 دولار أمريكي) كـ”عيدية” قبل عيد الأضحى.

وأكمل المصدر بأن العناصر المرابطين على جبهات تلة الحدادة وجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي طلبوا من قيادة جيش إدلب الحر دراجة نارية “ماتور” لغايات التنقل على خطوط الجبهة، ولكن القيادة ردت بأنَّه لا يوجد لديها ميزانية لهذه المصاريف.

وتابع المصدر بأنَّه وفي الوقت ذاته، اشترى قائد جيش إدلب الحر، عفيف السليمان، قبل يومين، سيارة جديدة من نوع “هيونداي سانتافيه” بسعر 16 ألف دولار، وهو ما سبب حالة من السخط في صفوف العناصر.

وعزا المصدر سبب سخط عفيف السليمان على عناصره من فصيل صقور الجبل وقطعه الرواتب عنهم وعن أسر قتلاهم وجرحاهم، إلى أنَّ الفصيل رفض الانتقال مع قيادة جيش إدلب الحر إلى جنديرس بريف عفرين، وبالتالي التبعية الكاملة لتركيا كما باقي الفصائل هناك، وآثر البقاء في جبهات أرياف إدلب واللاذقية وسهل الغاب غربي حماة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا من خنادق صقور الجبل بريف اللاذقية الشمالي، حيث أكد العناصر بأنًّ عمليات حفر الخنادق كانت على نفقة فصيل الفرقة الساحلية الأولى التابعة للجبهة الوطنية للتحرير وبأيادي عناصر الفصيل.

اقرأ أيضاً : خبير روسي يكشف عن نتائج غير متوقعة حول معركة إدلب القادمة والسيناريوهات التركية لها

والجدير بالذكر أنَّ عفيف السليمان يعمل على تفتيت جيش إدلب الحر، حيث كشف تقرير لوكالة “ستيب الإخبارية” عن ارتهان السليمان للأوامر التركية بشكل كامل وعمله على سرقة رواتب عناصره الذين شهد لهم الشمال السوري طيلة سنين بالاعتدال من ناحية الفكر والشراسة والدقة على جبهات إدلب كونهم بالمجمل من أبناء المنطقة.

اقرأ أيضاً : كيف حوّل عفيف السليمان جيش إدلب الحر من تشكيل معتدل لمزرعة خاصة تدر الملايين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق