الشأن السوريسلايد رئيسي

نيويورك تايمز.. ترامب عازم على كسر عهد بشار الأسد لوقف الحرب وانتقال السلطة

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز”، في تقريرٍ نشرته، يوم أمس الأربعاء، عن دور العقوبات الأمريكية على نظام بشار الأسد، واصفة إياها بـ “الجولة الأصعب”.

وقالت الصحيفة: “إن إدارة ترامب عازمة على كسر عهد بشار الأسد على البلاد ووقف الحرب التي أودت بحياة أكثر من نصف مليون شخص”.

– أمريكا عازمة على كسر عهد بشار الأسد

ووفقاً لما نقلته الصحيفة، فإن وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، أكد بأنّ الإدارة الأمريكية لن تنهي الضغط على الأسد ومؤيديه حتى يوافق على قرار يدعو إلى سلام وانتقال للسلطة.

وشدد على أن المسؤولين بإدارة ترامب مصممون على فرض قيود جديدة على أساس “قيصر”.

– أمريكا تسعى لقيود جديدة على الأسد وخبراء يشككون

شكك العديد من الخبراء بأن العقوبات الاقتصادية وحدها ، مهما كانت شدتها ، لن تجبر الأسد على الخضوع لطاولة المفاوضات، بدون جهود دبلوماسية فاعلة.

حيث قال المدير السابق لمراقبة الأصول الأجنبية التابع للخزانة الأميركية، جون سميث للصحيفة: “إنه لا يمكن للعقوبات وحدها أن تحل المشكلة”.

ورأى أنه من الصعب فهم ما يمكن أن تفعله أمريكا أيضاً، بخلاف وضع مسؤولي الأسد على قائمة لا تثير إلا اللامبالاة.

في حين، قال المبعوث لوزارة الخارجية الأميركية لسوريا جويل رايبورن: “سيستمر صيف قيصر هذا، لن تكون هناك نهاية حتى يوافق النظام وحلفاؤه على التفاوض”.

ترامب عازم على كسر عهد بشار الأسد لوقف الحرب
ترامب عازم على كسر عهد بشار الأسد لوقف الحرب

– أسلوب عقوبات ترامب لن يغير سياسية الطبقات الحاكمة

رأى خبراء أن اعتماد ترامب على العقوبات ضد الحكومات القمعية كإيران وكوريا لم يفعل الكثير لتغيير سلوك الطبقة الحاكمة.

ونقلت الصحيفة عن سميث رأيه بهذا الخصوص قائلاً: “تستمر نخب النظام في الازدهار، وتستمر في الحصول على السلع الكمالية، وتستمر برحلات التسوق”.

والجدير ذكره أنّ الإدارة الأمريكية، عمدت إلى تطبيق قانون العقوبات “قيصر” على النظام السوري من أجل محاسبته على جرائمه التي ارتكبها بحق الشعب السوري، على مدار سنوات الثورة السورية التي اندلعت من عام 2011 وحتى اللحظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق