سلايد رئيسيعدسة ستيب

خاص بالصور|| أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل

وقعت بتاريخ 17 من الشهر الفائت جريمة قتل في سرمدا بريف إدلب، راح ضحيتها سيدة ستينية، وسُرقت مصاغها ومبلغ مالي كبير من منزلها.

وكشفت التحقيقات التي صدرت نتائجها يوم أمس الجمعة، معلومات صادمة، أفادت بوجود أطفال مراهقين وراء تلك الجريمة الغامضة.

– تفاصيل جريمة قتل في سرمدا

في تاريخ 17 من شهر تموز الفائت، عادت السيدة حليمة ناجي وتار (63 عاماً)، من أهالي مدينة سرمدا، إلى منزلها بعد منتصف الليل، حيث كانت تتواجد في منزل أحد أقاربها.

وعند وصولها للمنزل كان 4 أشخاص ينتظرونها داخل إحدى غرف المنزل، وانقضّوا عليها بطعنات بالسكين، بالوقت الذي حاول أحدهم إغلاق فمها حتى لا تصدر أصوات تكشفهم، وقاموا بطعنها 12 طعنة بالبطن والصدر والرقبة والظهر.

خاص بالصور|| أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل
أحد مرتكبي الجريمة

وقام المجرمون الأربعة بسرقة مصاغ السيدة “حليمة وتار”، ومبلغ مالي كبير وجدوه داخل المنزل، ولاذوا بالفرار تاركين السيدة تنزف بجروح قاتلة، إلا أنّها لم تفارق الحياة مباشرة.

خاص بالصور|| أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل
أحد مرتكبي الجريمة

وفي اليوم التالي سمع جيران السيدة أصوات منها داخل منزلها، ليتفاجأوا بها مغمورة بدمائها ولا تقوى على الحراك، حيث تمّ إسعافها إلى المشفى، ووضعت بالعناية المشددة، لتتوفى يوم 26 تموز الفائت.

خاص بالصور|| أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل
أحد مرتكبي الجريمة

– تحقيقات من ذويها

كشف ابن شقيقة السيدة حليمة وتار، أنور وتار، في حديث لوكالة ستيب الإخبارية، بأنه أشرف بنفسه على التحقيق بالأمر وساعد القيادة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام في سرمدا للإيقاع بالقاتلين.

خاص بالصور|| أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل
أحد مرتكبي الجريمة

حيث راودته شكوك تجاه أحد الأطفال الذين شوهدوا بالقرب من منزل السيدة قبل ساعة تقريباً من مقتلها، بحسب شهود عيان تحدثوا له.

وأشار “أنور وتار” بحديثه إلى أنّه قام بمتابعة الطفل ومحاولة الإيقاع به بالأسئلة ليتمكن بعدها من أخذ هاتفه المحمول والبحث فيه، ويتفاجأ بأن الطفل ذاته أحد أفراد العصابة، حيث وجد رسالة منه إلى صديقه يطلب منه التوجه لبيع “المصاغ الذهبية” المسروقة.

وبعد تسليم الدلائل لهيئة تحرير الشام والتحقيق مع الطفل، تبيّن أنه اشترك مع 3 أطفال ومراهقين آخرين أكبرهم عمره 19 عاماً، وأصغرهم 14 عاماً، بالقيام بالجريمة.

وبحسب ما ذكر “وتار” خلال حديثه لـ “ستيب” فإنّ المجرمين هم ( عدي مصطفى  بكروا، رياض مصطفى كل، يزن فاضل كل، محمد عارف حماده).

– صدمة من ذوي الأطفال

ونشر اليوم السبت أحد ذوي الأطفال الذين ارتكبوا الجريمة، منشوراً على صفحته في فيسبوك، تبرأ فيه من ابنه وجريمته البشعة.

حيث قال “مصطفى أحمد الكل”، والد رياض مصطفى الكل، بأنه يقدم نفسه وأهل بيته لأخواله “احمد ومحمد خير الناجي” ليأخذوا ثأرهم منه ويرتاح، حسب وصفه.

خاص بالصور|| أطفال مراهقون يرتكبون جريمة قتل في سرمدا بحق سيدة ستينية.. وذويها يكشفون التفاصيل
تبرء ذوي أحد مرتكبي الجريمة من ابنه

اقرأ أيضاً : جريمة مروعة في الأردن بأول أيام عيد الأضحى.. قتل ثلاث شقيقات بإطلاق النار عليهم

يشار إلى أنّ السيدة “حليمة وتار” عادت إلى مؤخراً إلى إدلب بعدما هاجر أولادها الثلاثة من دبي إلى السويد، وبقيت وحدها بإدلب، حيث أنها أرملة منذ عام1981.

شاهد أيضاً : جريمة قتل مروعة.. شاب مغربي يقتل صديقه نحراً وسيدة كانت بالمكان صدفة تفضحه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق