الشأن السوريسلايد رئيسي

قاعدة عسكرية تركية جديدة في تلة الراقم شمالي اللاذقية.. والقصف مستمر على الشمال السوري

أنشأ الجيش التركي، اليوم الأحد، قاعدة عسكرية متقدمة في تلة الراقم المطلة على تلة الحدادة بريف اللاذقية الشمالي، عقب اشتعال جبهات الريف بالقصف والاشتباكات ومحاولات التقدّم لقوّات النظام السوري والميليشيات الرديفة لها، خلال الأيام الأخيرة.

قاعدة عسكرية تركية في تلة الراقم

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الشمال السوري، عمر العمر، إنَّ الجيش التركي استقدم عددًا من الآليات العسكرية الثقيلة وعشرات الجنود للقاعدة العسكرية الجديدة الواقعة في تلة الراقم خلف تلة الحدادة شمالي اللاذقية.

وأكمل مراسلنا بأنَّ التحرك التركي جاء بعد محاولات القوّات الخاصة الروسية وقوّات النظام السوري والميليشيات المدعومة روسيًا الضغط على محاور ريف اللاذقية الشمالي ومحاولة اقتحامها، لتفشل محاولاتها بعد سقوط عدد من القتلى والجرحى بصفوفها.

قصف مدفعي وصاروخي على الشمال السوري

وفي السياق، استهدفت فصائل المعارضة السورية مواقع قوات النظام السوري داخل بلدة بسقلا بريف إدلب الجنوبي بصواريخ الغراد، ردًا على تصعيد قوات النظام السوري من قصفها لمناطق سيطرة المعارضة.

فيما قصفت قوات النظام السوري بلدة كنصفرة وقرى دير سنبل وقوقفين والموزرة بريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة، إلى جانب استهدف تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي بالمدفعية الثقيلة والراجمات، وقريتي السرمانية ودوير الأكراد بريف حماة الغربي براجمات الصواريخ.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ معسكرات النظام السوري استهدفت بصاروخ موجّه سيارة مدنية أثناء تواجدها في قرية تديل بريف حلب الغربي، ما أدى لاحتراقها دون معرفة حجم الخسائر.

اقرأ أيضاً : موقع أمريكي يكشف سيناريوهات تصعيد عسكري في إدلب ومعركة من 3 مراحل خلال شهر

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري لا تزال مستمرة في تصعيدها وقصفها بالأسلحة الثقيلة مناطق أرياف إدلب وحلب واللاذقية، في خرق واضح للهدنة المبرمة بين تركيا وروسيا منتصف شهر مارس/آذار الفائت.

شاهد أيضاً : جرحى روس وتطورات بـ معارك ريف اللاذقية .. وعفيف السليمان يتخلى عن عناصره بالمعركة ليشتري سيارة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق