الشأن السوريسلايد رئيسي

قسد تحشد على ريف دير الزور الشرقي.. وقيادي يهاجم القبائل بعد هجمات متبادلة

لايزال ريف دير الزور الشرقي يشهد توترات أمنية، بين المقاتلين من أبناء القبائل العربية، ومقاتلي ميليشيا قسد التي تسيطر على عموم المنطقة.

– حملات اعتقال وهجمات متبادلة

حيث شهد ريف دير الزور الشرقي حملات دهم واعتقال من قبل ميليشيا قسد، وبالمقابل احتجز الأهالي عناصر من قسد هناك.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، إنّ الأهالي في بلدة جديد عكيدات بريف ديرالزور الشرقي قاموا بالهجوم على ثلاث نقاط عسكرية لقسد على ضفة نهر الفرات، حيث أسروا عناصرهم المتواجدين واستولوا على أسلحتهم.

وكانت القرية قد شهدت قبل أربعة أيام عملية احتجاز مماثلة لعناصر قسد إثر خلاف بينهم وبين الأهالي، بعد مقتل شيخ من قبيلة العكيدات على يد مجهولين.

– قائد مجلس دير الزور العسكري يهاجم القبائل

ومن جهة ثانية تداول ناشطون مقطع صوتي لقائد مجلس دير الزور العسكري التابع لميليشيا قسد، وهو يتفاخر بانتمائه لها ويهاجم القبائل العربية.

وأكد القيادي المدعو “أبو خولة” بأن العشائر لن تنجح بإدارة مناطقها حالياً بوجود قسد والتحالف الدولي هناك، خصوصاً أنها فشلت بذلك مسبقاً إبّان سيطرة قوات المعارضة السورية ثم داعش على تلك المناطق.

وواصل هجومه على العشائر العربية في دير الزور، قائلاً: “عشائركم تريد أن تدير دولة وهي قسم يشبّح لأردوغان وقسم يشبّح للأسد.. الآن الشوايا تريد أن تدير دولة”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| حرب حقيقية في الشحيل وذيبان.. قتلى وجرحى باشتباكات مع “قسد” عقب اغتيال شيوخ العكيدات

ولاقى التسريب الصوتي غضباً لدى أبناء عشائر دير الزور عموماً على تعاطي ميليشيا قسد وقيادتها العسكرية مع الأوضاع الأمنية السيئة بالمنطقة.

وأكد مراسلنا أنّ ميليشيا قسد لاتزال تقوم بحشد قوات  عسكرية لها  قادمة من محافظتي الرقة والحسكة باتجاه ديرالزور تحضيراً لشن عملية جديدة في بلدتي حوائج ذيبان والشحيل في ريف دير الزور الشرقي.

اقرأ أيضاً : قبيلة عربية تهدد التحالف الدولي وقسد شرق دير الزور وتعطيهم مهلة محددة لتسليم قاتل زعيمها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق