الشأن السوري

أرض مستولى عليها.. الحكم بتهجير أهالي مخيم النور بدير حسان لصالح شخص يتبع فصيل معارض

مخيم النور بدير حسان

أصدرت أمس الأحد، المحكمة التابعة لوزارة العدل بحكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، حكماً بإخلاء مخيم النور بدير حسان، وطرد النازحين المقيمين فيه.

– عقود بيع مزورة

وتحدث مصدر محلي من نازحي المخيم النور لوكالة ستيب الإخبارية، بأنّ القضية بدأت منذ أشهر حين اشتكى أحد أهالي المنطقة ويدعى “حسن طه”، على أهالي المخيم وطالبهم بالرحيل لأن الأرض المقام عليها هو ملك له.

وبيّن المصدر ذاته أن الأرض كانت تعود ملكيتها “للدولة السورية” وهو الأمر المعروف من قبل سكّان المنطقة، إلا أنّ حركة نور الدين زنكي التابعة للمعارضة قامت بالاستيلاء عليها وبيعها لذات الشخص مقدّم الدعوى.

وبدوره تحدث “محمد”، وهو اسم مستعار لأحد قاطني المخيم، لوكالة ستيب الإخبارية قائلاً: “أصل الأرض هي مشاع للدولة، استولى عليها فصيل الزنكي، بعد المشاكل التي وقعت بين الهيئة والزنكي على إثرها غادر الزنكي المنطقة مخلفاً أراضي وعقارات استولى عليها سابقاً”.

وأضاف: “قام الزنكي بتوكيل أشخاص من المنطقة بحماية الأراضي والأملاك العامة بعقود مزورة على أساس همّ ملّاكها الحقيقيين”.

وأشار إلى أنّ أحد الأراضي في منطقة دير حسان يستولي عليها المدعو “حسن الطه ابو صطيف”، من أهالي الدانا، وذلك بالتآمر مع محكمة أطمة وبحجة أن الأرض ملك له ويريد يبني مدرسة لوجه الله، حسب وصفه.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| ضحايا مدنيون بانفجار مستودع لتصنيع الأسلحة قرب مخيم العرموطة بريف حلب

– تهجير 1500 شخص

ولفت ذات المصدر إلى أنّ الحكم الصادر سيؤدي إلى طرد 200 عائلة أي ما يقارب الـ 1500 شخص، حيث سيتم تهجيرهم مرة أخرى وهم من ريف حلب الجنوبي قرية الصبيحية.

يشار إلى أنّ أرياف حلب و إدلب الشمالية وخصوصاً تلك القريبة من الحدود التركية تحوي مئات المخيمات العشوائية المتناثرة على تلك الأراضي، بعد تهجير قوات النظام السوري والمبليشيات التابعة لها للآلاف من المدنيين من حلب وإدلب بعد عدّة حملات عسكرية على المنطقة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| عدسة “ستيب” تتجول في أخطر مخيمات العالم.. هكذا يبدو الهول

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق