الشأن السوريسلايد رئيسي

مقتل مدني “برصاصة خاطئة” أثناء مطاردة بين سيارتين في حلب الجديدة.. والتفاصيل

كشف قسم شرطة حلب الجديدة التابع للنظام السوري، خلال الساعات الأخيرة، عن سقوط قتيل، ليل أمس الاثنين، على خلفية مطاردة بين سيارتين في المنطقة.

جريمة قتل في حلب الجديدة

وقال فرع الأمن الجنائي التابع لشرطة حلب إنَّه ألقى القبض على المتورطين بمقتل الرجل، وهم شخص يدعى، حسن .ن، كان يقود سيارة من “بي إم دبليو” ويلاحق بها سائق سيارة من نوع “بيجو” ليطلق النار عليه من مسدس حربي، متسببًا بمقتل أحد المارة.

وفي التفاصيل، كان حسن يقود سيارته ليلة أمس برفقة زوجته وابنته متجهًا من حلب الجديدة نحو المحلق، وأثناء ذلك تجاوزته سيارة الـ”بيجو” بطريقة رعناء، ليقوم بمطاردته وصولًا إلى محطة طيبة للمحروقات.

وأكمل المصدر بأنَّ حسن لم يتمكن من تجاوز السيارة أو اللحاق بها، ثم نزل من سيارته لقضاء حاجة ليسمع صوت السيارة الأخرى تتجه نحو سيارته، ليعود بعدها إلى سيارته ويسحب منها مسدسه ويطلق عدة عيارات نارية باتجاه السيارة الأخرى عند اقترابها منه، ويعود إلى منزله بحلب الجديدة، ثم ينتشر خبرًا، صباح اليوم ، بمقتل مدني يدعى، عبد الله، عند دوار الموت.

مقتل مدني "برصاصة خاطئة" أثناء مطاردة بين سيارتين في حلب الجديدة
مقتل مدني “برصاصة خاطئة” أثناء مطاردة بين سيارتين في حلب الجديدة

وعند سماع حسن بخبر مقتل عبد الله، قرر السفر إلى دمشق مخبرًا ذويه بأنه مسافر من أجل حل مشكلة تخص السيارة، ليعمل مع شقيقه محمود على تغيير رقم المسدس الحربي عند شخص يدعى، تحسين. ن، ومن ثم إخفاء المسدس بالتعاون مع شقيق زوجته، عمر. ي، في منزل والدة الأخير.

ولفت المصدر إلى أنَّه تم القبض على جميع المتورطين بقضية مقتل المدني، ولا تزال التحقيقات مستمرة معهم بهدف تحويلهم للقضاء ومحاكمتهم.

اقرأ أيضًا: ساحة عيد في حي الشهباء بحلب تتحول لحلبة مصارعة بين مدنيين وميليشيا الدفاع الوطني

والجدير بالذكر أنَّ حلب المدينة تشهد حالة من الفلتان الأمني التام، حيث أنَّ قوات النظام السوري والجهات المعنية لا تتدخل بحل معظم جرائم القتل والسرقة وغيرها كون المتورطين فيها غالبًا ما يكونون من قادات ميليشيا الدفاع الوطني المرتبطين بمسؤولين بالنظام السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق