أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد مقتل ضابطين.. العراق يلغي زيارة وزير الدفاع التركي ويسلّم السفير رسالة شديدة اللهجة

ألغى العراق زيارة مقررة لوزير الدفاع التركي، على إثر مقتل ضابطين وسائقهما بعد استهداف السيارة التي تقلهم من قبل طائرة تركية.

إلغاء زيارة وزير الدفاع:

وعلى إثر ذلك ألغى العراق زيارة رسمية لوزير الدفاع التركي، كانت مقررة يوم الخميس، كما استدعت بغداد سفير أنقرة في العراق لإبلاغه احتجاجها على الهجوم.

ومن جهته أوضح الجيش العراقي أن استهداف سيارة الضابطين تم قرب بلدة “سيدكان” بمحافظة “أربيل” شمال العراق.

الهجمات التركية في العراق:

ويذكر أن تركيا شنت العديد من الهجمات عبر الحدود مع العراق، خلال الأشهر الماضية، لاستهداف مسلحي حزب العمال الكردستاني.

وقالت وزارة الخارجية العراقية، التي استدعت المبعوث التركي مرتين بسبب العمل العسكري على أراضيها، إن السفير سيتلقى هذه المرة “خطاب احتجاج شديد اللهجة”.

وقال “إحسان الجلبي”، رئيس بلدية سيدكان:” إن الضربة الجوية استهدفت قادة في حرس الحدود العراقي أثناء اجتماعهم مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني”.

وكان شهود قد أفادوا بوقوع اشتباكات في وقت سابق من يوم أمس الثلاثاء بين حزب العمال الكردستاني، والقوات العراقية، وقالت مصادر محلية إن الضربة بطائرة مسيرة استهدفت اجتماعاً طارئاً تمت الدعوة إليه لمحاولة تهدئة التوتر.

بعد مقتل ضابطين.. العراق يلغي زيارة وزير الدفاع التركي
بعد مقتل ضابطين.. العراق يلغي زيارة وزير الدفاع التركي

العراق يعتبر الهجمات انتهاكاً للسيادة:

ووصفت الرئاسة العراقية في وقت سابق الهجمات التركية بأنها: “انتهاك خطير لسيادة العراق”، ودعت أنقرة إلى “وقف جميع عملياتها العسكرية” في المنطقة.

وفي حصيلة لقتلى الهجمات التركية المتكررة، قُتل خمسة مدنيين عراقيين على الأقل، وأعلنت أنقرة مقتل اثنين من جنودها وأعلن حزب العمال الكردستاني مقتل 10 من مسلحيه وأنصاره.

حزب العمال الكردستاني:

ويشن حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة ودول غربية تنظيما “إرهابيا”، عمليات ضد أنقرة منذ عام 1984.

ولطالما استخدم التضاريس الوعرة في شمال العراق كقاعدة خلفية لشن هجمات على تركيا التي أقامت بدورها مواقع عسكرية داخل الأراضي العراقية لمحاربة المقاتلين الأكراد.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق