أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

ميشال حايك يحذّر من كارثة جديدة خلال أيام واللبنانيون يطالبون بالتحقيق معه

عاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتداول توقعات، ميشال حايك، التي أثارت الجدل من جديد بين اللبنانيين.

خاصة وأنها تنذر بحدث ضخم سيشهده لبنان في عيد “أحد القديسين” أو “عيد السيدة” والذي سيصادف ليل 14- 15 من شهر آب/ أغسطس الجاري.

 – ميشال حايك وتوقعاته المخيفة

ورأى حايك في حديث لصحيفة “لوريان لوجور”، أن حدثاً كبيراً سوف يتزامن مع عيد أحد القديسين، أو عيد العذراء.

ولكنه لم يحدد طبيعة هذا الحدث المتوقع أو ماهيته، منوهاً إلى أنه أمر مزعج للغاية.

وأضاف: “العاصفة الاقتصادية والصحية اللبنانية تهدأ مع ظهور العواصف الطبيعية في المواسم المقبلة، ولكن حتى ذلك الحين، سيكون الضرر لا يحصى، ولن يسلم شيء”.

وعبر عن رؤيته بالقول: “إن الأخضر واليابس سوف يتعرضان للتهديد”، لافتاً إلى أنه “يرى أيضاً صوراً مثيرة للجدل في ثلاثة أماكن: بعبدا، الحكومة والبرلمان مع قاسم مشترك واحد: كلمة الفراغ”.

 – غضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي من كلام حايك

على الرغم من أنه منذ وقوع الانفجار الضخم في مرفأ بيروت ورواد مواقع التواصل الاجتماعي يتناقلون مقطعاً مصوراً لحايك، وهو يتكلم فيه عن الانفجار، إلا أنهم غاضبون من بقية توقعاته.

خاصة وأن توقعه بخصوص مرفأ بيروت تحقق تماماً، فقد قال:”جمر تحت الرماد وأم المعارك في مرفأ بيروت”، الأمر الذي أثار استغراب اللبنانين ودفع بعضهم للمطالبة باستجوابه، غير مصدقين بأن الصدفة هي من جمعت توقعه والانفجار.

شاهد أيضاً : ميشال حايك وليلى عبد اللطيف تنبأوا بـ”انفجار مرفأ بيروت” قبل أن يحدث.. فهل تصدّق

والجدير ذكره أن انفجار مرفأ بيروت الذي توقعه حايك سابقاً وقع فعلاً في هذا الشهر، أسفر عن مقتل 160 قتيلاً، وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، ما أثار مخاوف اللبنانيين من بقية توقعاته وجعلهم يتداولونها على نطاق واسع.

اقرأ أيضاً : “لا غفر الله لهم ما فعلوه بسحر”.. مأساة مسعفة لبنانية تثير حزن رواد مواقع التواصل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق